-->

الام البطن: الاسباب - الاعراض - التشخيص وطرق علاجها


محتويات الصفحة

1. الأسباب الشائعة لالام البطن  

    1.1 ألم خفيف في البطن في الجزء العلوي من البطن: ألم الغازات 

    1.2 ألم في الجزء السفلي من الصدر أو في الجزء العلوي من البطن: حرقة المعدة 

    1.3 ألم شديد في أعلى البطن: قرحة المعدة 

    1.4 تقلصات وتورم: متلازمة القولون العصبي  

    1.5 تشنجات وإسهال: التهاب في المعدة والأمعاء

    1.6 ألم خفيف واضطراب في المعدة: عدم تحمل اللاكتوز 

    1.7 انتفاخ البطن، إسهال مزمن: حساسية من الغلوتين 

    1.8 ألم شديد في أعلى البطن وأسفل الكتف: حصوات صفراوية 

    1.9 آلام أسفل البطن: التهاب الزائدة الدودية  

2. حالات أخرى يمكن أن تسبب آلام أسفل البطن 

   2.1 الالم في الجزء العلوي من البطن مرتبط بالمسالك البولية 

   2.2 آلام أسفل البطن والتهاب الكلية  

   2.3 التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (إنفلونزا المعدة) 

           2.3.1 ما هي أعراض الفيروسات المعوية 

           2.3.2 كيف يمكن منع الفيروسات المعوية؟

           2.3.3 كيف يتم علاج الفيروسات المعوية؟ 

2.4 ألم في البطن وغثيان وخمول

       2.4.1 القلق 

       2.4.2 الحماض الكيتوني السكري

       2.4.3 نوبة قلبية

       2.4.4 القيء المفرط بسبب استهلاك الحشيش

3. أسباب آلام البطن عند النساء 

     3.1 مرض التهاب الحوض

     3.2 آلام أسفل البطن وتقلصات الدورة الشهرية 

     3.3 آلام البطن المصاحبة للحمل 

     3.4 في أي مرحلة قد تظهر آلام البطن أثناء الحمل؟

4. أعراض الام البطن 

5. علاج ألم البطن للرجال والنساء

     5.1 علاج آلام البطن بسبب انتفاخ البطن (الغازات)

     5.2 علاج آلم أسفل البطن و التهاب القولون والتهاب كرون 

     5.3 العلاج الطبيعي للإمساك

     5.4 الجراحة لعلاج آلام البطن 

6. متى يجب رؤية الطبيب؟

7. كيف يتم تشخيص اسباب الام البطن؟ 

8. التشخيص التفصيلي لألم البطن

9. كيف يمكن منع آلام البطن؟ 



الأسباب الشائعة لالام البطن وطرق علاجها (Abdominal pain)

ألم البطن عند البالغين هو إحساس مزعج في المعدة أو الجهاز الهضمي العلوي أو السفلي، ويمكن أن يتراوح من خفيف إلى شديد. تتنوع أسباب آلام البطن عند البالغين ويمكن أن تشمل مرض المرارة، وقرحة المعدة، والتسمم الغذائي، والتهاب الرتج، والتهاب الزائدة الدودية، والسرطانات، ومشاكل الولادة مثل الأورام الليفية، والخراجات، والأمراض المنقولة جنسياً، وتشنجات البطن، ومشاكل الأوعية الدموية. يمكن أن يكون ألم البطن في الجزء العلوي الأيمن أو الأيسر، أو الأيمن أو الأيسر السفلي، أو العلوي، أو الأوسط، أو السفلي.


يعتمد علاج آلام البطن عند البالغين على السبب وغالبًا ما يتضمن الأدوية والإجراءات مثل التنظير والجراحة. يعتمد تشخيص آلام البطن عند البالغين على السبب وعلاج وتشخيص الطبيب في الوقت المناسب.


تسبب العديد من الأمراض الحادة (قصيرة الأمد) والمزمنة (طويلة الأمد) آلامًا في البطن عند البالغين. الأمراض التي يعرفها معظم الناس هي:

  • التهاب المعدة
  • الالتهابات
  • التهاب الزائدة الدودية
  • حصاة كلوية
  • ألم المرارة
  • الاثنى عشر و قرحة المعدة
  • عدم الراحة أثناء الحمل


لكن الأطباء قلقون بشأن الأسباب المهمة الأخرى لألم البطن عند البالغين ، مثل:

  • نوبة قلبية
  • السرطانات
  • حصاة كلوية
  • إلتهاب مدر للبول
  • تمزق الأوعية الدموية
  • التهاب الكبد والبنكرياس
  • مشاكل في تدفق الدم إلى الأمعاء


حتى في بعض الحالات، قد لا يكون ألم البطن ناتجًا عن البطن نفسه، وذلك للأسباب التالية:

غالبًا ما تسبب مشاكل الخصية ألمًا في أسفل البطن.
يمكن أن يسبب مرض الحوض أو الفخذ آلامًا في البطن عند البالغين.
يمكن أن تسبب بعض الطفح الجلدي، مثل القوباء المنطقية (الهربس النطاقي)، ألمًا في البطن.
بعض النوبات القلبية و الالتهاب الرئوي يمكن أن تسبب ألم في البطن وحتى الغثيان .
حتى بعض حالات التسمم والعضات، مثل لدغات العنكبوت، يمكن أن تسبب ألمًا شديدًا في البطن.


قد تشعر بألم في منطقة واحدة من البطن ولكن السبب هو الألم في منطقة أخرى من الجسم. يمكن أن تسبب بعض الأمراض ألمًا في مناطق مختلفة من البطن. مما سبق يتضح أن آلام البطن يمكن أن تكون لها أسباب عديدة، بعضها يرتبط مباشرة بالبطن والبعض الآخر ناتج عن مرض غير بطني. في بعض الأحيان يكون سبب آلام البطن غير معروف وقد يُطلب منك مراجعة طبيبك مرة أخرى في اليوم التالي وقد تحتاج إلى مزيد من الفحوصات.

1. أسباب وعوامل خطر الام البطن  (Abdominal pain)

أنواع آلام البطن

هناك بعض آلام البطن التي لا تتطلب عناية خاصة، بينما هناك آلام أخرى في البطن على وجه التحديد يتوجب الانتباه إليها.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب الألم في البطن. يمكن أن يتسبب النظام الغذائي غير السليم والإفراط في الطعام والتدخين وحتى الأدوية في الإصابة بالقرحة وحصى المرارة وحتى حرقة المعدة. هذا هو السبب في أنه من المهم تحديد موقع الألم واتخاذ الخطوات الصحيحة على الفور.


1.1 ألم خفيف في البطن في الجزء العلوي من البطن: ألم الغازات (Trapped Gas)

إذا شعرت بألم في الجزء العلوي من البطن وشعرت بالانتفاخ، فقد تكون تعاني من الغازات الزائدة. قد تواجه أيضًا أعراضًا أخرى: الألم الذي يأتي على شكل موجات ويؤدي إلى تضخم معدتك، أو الشعور وكأن شيئًا ما يحرك معدتك أو ربما تتجشأ وتصدر غازات.


الأسباب

 تناول الطعام بسرعة والبلع بسرعة يمكن أن يسبب هذا الشعور. تسبب المشروبات الغازية والبيرة ومنتجات الألبان والفاصوليا غازات زائدة في المعدة.

 لتجنب المواقف غير السارة، استهلك كميات أقل من الأطعمة المذكورة أعلاه. 


1.2 ألم في الجزء السفلي من الصدر أو في الجزء العلوي من البطن: حرقة المعدة (Heartburn)

تسبب الحموضة المعوية (الارتجاع المعدي المريئي) ألمًا حارقًا في الجزء السفلي من الصدر وفي الجزء العلوي من البطن. بالإضافة إلى ذلك، إذا شعرت بإحساس حارق في حلقك وأحيانًا ستشعر أيضًا بطعم حمضي في حلقك.


الأسباب

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تسبب الحموضة المعوية. من بينها: الأطعمة الحارة والدهنية والكحول والبصل الخام والشوكولاتة والحمضيات والقهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين. كما يؤدي التدخين الزائد للسجائر إلى تفاقم حرقة المعدة.

حاول تجنب الإفراط في تناول الطعام. من الأفضل تناول 4 أو 6 وجبات صغيرة خلال اليوم، بدلاً من 3 وجبات كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بارتداء ملابس فضفاضة ومريحة على الجسم كي لا تضغط على معدتك، وبالطبع التوقف عن التدخين.


1.3 ألم شديد في أعلى البطن: قرحة المعدة   (Stomach ulcer)

قد تكون القرحة سببًا لألم حاد في أعلى البطن وفي منطقة البطن. تظهر القرحة عند تلف بطانة معدتك، وقد تكون أيضًا نتيجة استخدام مسكنات قوية للألم. أعراض أخرى للقرحة: تغير في الشهية، الدوار، براز أسود أو أحمر، فقدان الوزن بشكل غير مبرر، قيء وألم في الصدر.


الأسباب

كثرة استخدام الأسبرين، أو غيره من الأدوية المضادة للالتهابات، والتدخين والكحول يؤثران على المعدة وقد يسببان القرحة أيضًا.

للوقاية من القرحة ينصح بشرب ما لا يزيد عن مشروبين كحوليين في اليوم وعدم خلطها بالعقاقير. يجب الحد من استخدام المسكنات وغسل يديك قبل كل وجبة. من المهم جدًا الحفاظ على نظام غذائي يشمل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات وبالطبع الإقلاع عن التدخين


1.4 تقلصات وتورم: متلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome)

إذا كان جهازك الهضمي حساسًا، فقد تشعر بتشنج أو انتفاخ (غازات القولون) في منطقة البطن وتعاني من متلازمة القولون العصبي. في هذه الحالة هناك خياران. إما أن يبدأ جهازك الهضمي في العمل بسرعة كبيرة ويمكن أن يؤدي إلى الإسهال، أو أن كل شيء يتباطأ وقد تعاني من الإمساك.


الأسباب

أسباب متلازمة القولون العصبي غير معروفة بعد، ولكن يُزعم أن هذا مرتبط بمجموعة من التقلبات غير الطبيعية في الجهاز الهضمي، وزيادة الوعي بوظائف الجسم، واضطرابات في التواصل بين الدماغ والجهاز الهضمي.

في هذه الحالة يجب أن تتحقق مما إذا كان لديك أي حساسية تجاه بعض الأطعمة.


1.5 تشنجات وإسهال: التهاب في المعدة والأمعاء (Stomach virus)

إذا كنت تشعر بألم حاد وتشنجات في البطن، فأنت تعاني من إسهال مائي (عادة غير دموي)، ودوخة، وقيء، وآلام في العضلات، وصداع متكرر، وحتى حمى منخفضة، فقد تعاني من التهاب في المعدة والأمعاء.


الأسباب

قد تصاب بهذا الالتهاب إذا شربت ماء ملوثًا أو أكلت طعامًا غير صحي، أو إذا استخدمت المناشف والأغراض الشخصية لشخص مصاب بالمرض.

للوقاية من العدوى، ضع في اعتبارك التطعيم، واغسل يديك قبل تناول الطعام، وتأكد من أن كل فرد في المنزل يستخدم منتجات النظافة الخاصة به، واحرص على تطهير الأسطح الصلبة.


1.6 ألم خفيف واضطراب في المعدة: عدم تحمل اللاكتوز (Lactose intolerance)

تعتبر آلام البطن والانتفاخ من الأعراض الشائعة التي تشير إلى عدم تحمل اللاكتوز. قد يسبب الإسهال أو الغازات أو الإمساك. تشمل بعض الأعراض الأخرى الصداع والإرهاق وفقدان التركيز وآلام العضلات والمفاصل وقرح الفم ومشاكل المسالك البولية.


الأسباب

عادة ما يحدث عدم تحمل اللاكتوز بسبب نقص في إنزيم معوي يسمى اللاكتاز. يقسم اللاكتوز إلى نوعين من السكريات (الجلوكوز والجلاكتوز) ويسمح بامتصاص اللاكتوز من القناة الهضمية.

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه عدم تحمل اللاكتوز، يوصى باتباع نظام غذائي خالٍ من اللاكتوز. ومع ذلك، تأكد من أنك لا تفقد الكالسيوم أو العناصر المهمة الأخرى التي تحصل عليها من منتجات الألبان، وحاول تناول المزيد من المنتجات مثل البروكلي، واللفت، والتونة، والسلمون، والمنتجات المدعمة بالكالسيوم في حليب الصويا.


1.7 انتفاخ البطن، إسهال مزمن: حساسية من الغلوتين (Celiac disease)

لحساسية الغلوتين أعراض عديدة من أشهرها: الإسهال، والإمساك، وخاصة البراز كريه الرائحة، والانتفاخ، وآلام البطن، ومشاكل الجلد، وفقدان الوزن غير المبرر، والاكتئاب.


الأسباب

إذا كنت تعاني من حساسية من الغلوتين، فإن المنتجات مثل الخبز أو المعكرونة أو أي طعام آخر يحتوي على القمح والأطعمة غير القائمة على القمح أو مستحضرات التجميل أو منتجات الاستحمام يمكن أن تؤدي إلى ظهور مثل هذه الأعراض.

للسيطرة على حساسية الغلوتين، يوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على القمح واستشارة طبيبك بشأن الأدوية الممكنة.


1.8 ألم شديد في أعلى البطن وأسفل الكتف: حصوات صفراوية  (Gallstones)

ليس من السهل تحديد موقع الحصوات الصفراوية. قد تلاحظ ذلك فقط إذا كان هناك التهابا في إحدى القنوات التي تنقل العصارات الهضمية إلى الكبد والأمعاء الدقيقة. في هذه الحالة قد تكون الأعراض: ألم شديد ومفاجئ في الجزء العلوي من البطن وحمى ورعاش ودوخة.


الأسباب

هناك عدة أسباب لتكوين الحصوات الصفراوية: المعاناة من زيادة الوزن، والجلوس لفترات طويلة، والحمل، واستهلاك الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول، ونقص الأطعمة الغنية بالألياف، والوراثة، ومرض السكري، وتناول الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين، مثل موانع الحمل الفموية أو الأدوية الهرمونية.

لمنع تكون حصوات المرارة، يجب اتباع بعض القواعد البسيطة: لا تفوت وجبات الطعام، وراقب وزنك، وإذا كنت لا تتبع نظامًا غذائيًا ، فإن فقدان الوزن السريع يمثل أيضًا خطر الإصابة بحصوات المرارة. بالإضافة إلى ذلك، حاول الحفاظ على نظام غذائي صحي. يمكن أن تعرض السمنة أو نقص الوزن جسمك لخطر حقيقي.


1.9 آلام أسفل البطن: التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis)

التهاب الزائدة الدودية هي حالة خطيرة تتطلب عناية طبية فورية. إحدى العلامات التي يتسم بها التهاب الزائدة، والتي تظهر لدى معظم المرضى، هي التسلسل التي تظهر به الأعراض التالية: يمكن أن تشمل أعراض التهاب الزائدة الدودية ألمًا حادًا في منطقة السرة أو الجزء العلوي من البطن يتحرك إلى الجانب الأيمن من منطقة البطن السفلية، والانتفاخ، وارتفاع درجة الحرارة، وعدم القدرة على إخراج الغازات.


الأسباب

قد تشمل أسباب التهاب الزائدة الدودية ما يلي: انسداد الزائدة الدودية، أو تضخم الأنسجة في جدار الزائدة الدودية (بسبب العدوى في الجهاز الهضمي أو جزء آخر من الجسم)، أو البكتيريا، أو الأورام التي يمكن أن تلوث تجويف الزائدة الدودية أو تسبب تلفًا في البطن.

لا يمكننا منع التهاب الزائدة الدودية.

التهاب الزائدة الدودية أقل شيوعًا بين الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا ويأكلون الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه. إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتهاب الزائدة الدودية، فاتصل بطبيبك على الفور لفحص حالتك والحصول على العلاج المناسب.


2. حالات أخرى يمكن أن تسبب آلام أسفل البطن


2.1 الالم في الجزء العلوي من البطن مرتبط بالمسالك البولية (Urinary Tract)

تعد التهابات المسالك البولية ظاهرة شائعة نسبيا، خاصة عند النساء حيث تعاني معظم النساء من التهاب المسالك البولية مرة واحدة على الأقل في حياتهن. يحدث الالتهاب بسبب بكتيريا (عادة الإشريكية القولونية) تزدهر في المسالك البولية أو المثانة وتسبب الالتهاب.

يؤدي الالتهاب إلى ظهور أعراض مختلفة مثل الحرقان والألم أثناء التبول والشعور بالإلحاح للتبول والركض المتكرر إلى المرحاض بسبب الضغط على المثانة. يمكن أن تكون الأعراض المتقدمة عبارة عن دم في البول وحمى وقشعريرة وغالبًا ما تدل على شدة الالتهاب. يعتبر ألم أسفل البطن نموذجيًا لحالة عدوى المسالك البولية، ولكنه غالبًا ما يظهر مع أعراض إضافية مذكورة أعلاه. العلاج الطبي لعدوى المسالك البولية هو المضادات الحيوية. يصبح هذا الموقف إشكاليًا عندما يتكرر لأسباب مختلفة.

في حالات العدوى المزمنة والمتكررة، هناك ميزة للعلاج الطبيعي لأنه يهدف إلى توفير حل وقائي طويل الأمد بالإضافة إلى علاج فوري حاد للالتهاب. تؤدي إعادة تناول المضادات الحيوية إلى ضعف في جهاز المناعة ونتيجة لذلك يمكن للبكتيريا أن تعود وتزدهر في المسالك البولية.

الهدف من العلاج الطبيعي هو منع تكرار الالتهاب عن طريق تقوية جهاز المناعة وتقوية الآليات الطبيعية للمسالك البولية ضد البكتيريا ومن خلال نشاط محدد مضاد للبكتيريا. الأعشاب والأعشاب المضادة للبكتيريا التي تمنع تجذر البكتيريا وتكاثرها مصممة بشكل فردي للمريض. بالإضافة إلى ذلك، يعد تكييف خطة غذائية لتقوية جهاز المناعة وخلق بيئة معادية للبكتيريا في المسالك البولية أمرًا مهمًا لكل من عملية الوقاية وعلاج الالتهاب.


2.2 آلام أسفل البطن والتهاب الكلية

هناك أسباب عديدة لالتهاب الكلية. المزمن والحاد والمعدية أو المناعة الذاتية. غالبًا ما يظهر التهاب الكلية مصحوبًا بأعراض إضافية وسيكون الألم شديدًا. يمكن تشخيص التهاب الكلى عن طريق اختبارات الدم والأعراض. في حالة التهاب الكلية اطلب العناية الطبية.


2.3 التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (إنفلونزا المعدة) 

إنه مرض شائع جدًا يصيب الجهاز الهضمي ويسبب آلامًا في البطن وغثيانًا وقيءًا وإسهالًا. عندما يتعلق الأمر بفيروس المعدة، فإن المرض لا يحتاج إلى علاج خاص ويمر من تلقاء نفسه. تظهر أعراض مماثلة عندما يتعلق الأمر بالبكتيريا في الجهاز الهضمي ولكن المرض يكون أكثر حدة ويستمر لفترة أطول.

عادة ما يستمر يومًا أو يومين ولكن في بعض الحالات يمكن أن يطول. إذا كانت الأعراض شديدة واستمر المرض، يجب استشارة الطبيب.

هو مرض شديد العدوى ويمكن أن ينتقل بسهولة. غالبًا ما تحدث الإصابة بالفيروس من خلال مرور الفيروس من البراز إلى الفم ويمكن الوقاية منه بالحفاظ على النظافة بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام.

بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أيضًا الإصابة بالعدوى من خلال الأسطح الملوثة التي يلامسها المريض، والمياه والغذاء الملوثين وحتى العدوى من خلال رذاذ المريض.


2.3.1 ما هي أعراض الفيروسات المعوية (enteroviruses)؟

الخطر الرئيسي للمرض هو الجفاف بسبب فقدان السوائل بشكل كبير في القيء والإسهال. لذلك، من المهم جدًا شرب الكثير من الماء أثناء المرض. إذا كان هناك خطر الإصابة بالجفاف أو الحمى الشديدة أو الإسهال الدموي أو حالات غير طبيعية أخرى، فاستشر الطبيب.

عندما يكون سبب المرض جرثومة، يمكن أن يكون له مضاعفات إضافية مثل انسداد الأمعاء، والانثقاب، وما إلى ذلك.


2.3.2 كيف يمكن منع الفيروسات المعوية؟

من أجل عدم الإصابة بالمرض، من المهم جدًا الحفاظ على النظافة. غسل اليدين بانتظام بعد المرحاض وقبل تناول الطعام. بالإضافة إلى ذلك، اغسلها جيدًا تحت الأظافر، والتي تعد مكانًا لتراكم البكتيريا بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، يجب تليين المنتجات الحيوانية مثل الحليب والبيض واللحوم. يجب الحرص على تاريخ انتهاء صلاحية المنتجات وعدم تكسير البيض.


2.3.3 كيف يتم علاج الفيروسات المعوية؟

كما ذكرت سابقًا، لا يتطلب المرض أي علاج دوائي معين وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه ولكنه ينطوي على قدر كبير من المعاناة للمريض وعدم الراحة التي تجعلنا في بعض الأحيان غائبين عن الإطار اليومي. لذلك، هناك عدة طرق يمكن من خلالها إراحة المريض من المرض ومساعدة المرض على المرور بسرعة وسهولة أكبر.


- يجب شرب الكثير من الماء.

- نوصي بتجنب الأطعمة الغنية بالدهون ومنتجات الألبان والأطعمة الحارة والتوابل. عندما تشعر بالجوع يمكنك أن تأكل أطعمة خفيفة مثل الخبز المحمص أو الأرز الأبيض أو الحساء.



2.4 ألم في البطن وغثيان وخمول

يعتبر الغثيان والقيء وآلام البطن من أعراض مجموعة واسعة من الأمراض. على الرغم من أنها قد تشير في كثير من الحالات إلى اضطراب في المعدة، فمن المهم معرفة أن هناك حالات يكون فيها الغثيان علامة على مشكلة أكثر خطورة. بهذه الطريقة ستعرف ما إذا كان ألم البطن يتطلب زيارة الطبيب.


إذا كنت قد عانيت مؤخرًا من غثيان وقيء وألم في البطن، فمن المحتمل جدًا أن يكون الفيروس في المعدة أو اضطرابًا في المعدة، ولكن في بعض الأحيان تشير هذه الأعراض إلى حالات طبية أخرى تتطلب العلاج. إذا كنت قد عانيت مؤخرًا من الغثيان ولم تتمكن من تحديد المشكلة، فقد تكون علامة على مشكلة طبية أخرى يصعب تحديدها. فيما يلي بعض الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب الغثيان والخمول وآلام البط:


2.4.1 القلق

الغثيان هو عرض شائع للقلق. عندما تكون في منتصف نوبة هلع، أو عندما يدخل جسمك في حالة القتال أو الهروب، يتم إطلاق الأدرينالين في مجرى الدم لديك ويجهزك للقتال ضد العدو أو للهروب السريع. في الوقت نفسه، تتوقف وظائف أخرى في الجسم مثل الهضم عن العمل، مما يؤدي إلى تراكم بعض السموم في الجسم. أخيرًا، تصل الإشارات الكيميائية إلى عقلك وتؤدي إلى الشعور بالغثيان.


2.4.2 الحماض الكيتوني السكري Diabetic ketoacidosis

يمكن أن يكون الغثيان والقيء وآلام البطن علامة على مضاعفات مرض السكري من النوع 1. الدهون تسبب تراكمًا كبيرًا لمركبات عضوية تسمى الكيتونات في البول والدم. يشعرون بالسوء (بما في ذلك الغثيان) عندما يدخلون في حالة من الحماض الكيتوني السكري. العلامات المبكرة تشمل العطش الشديد وكثرة التبول.


2.4.3 نوبة قلبية Heart attack

تختلف أعراض النوبة القلبية لدى النساء قليلاً عن الأعراض الشائعة عند الرجال. الغثيان وآلام البطن هي أكثر الأعراض شيوعا للنوبات القلبية لدى النساء، على عكس ضغط الصدر الذي هو أكثر شيوعا لدى الرجال. يمكن وصف ألم النوبة القلبية على أنه ألم في البطن، في منتصف أو أعلى البطن، وليس ألمًا حادًا ولكنه شعور بعدم الراحة أو الشعور باضطراب في المعدة.


2.4.4 القيء المفرط بسبب استهلاك الحشيش

من المعروف أن الماريجوانا تقلل الغثيان، ولكن بالنسبة لبعض الناس قد تفعل الماريجوانا العكس تمامًا. يمكن أن تسبب الغثيان والقيء. وهناك حالات من القيء الشديد لدرجة أن بعض المرضى يعانون من تمزق المريء. ولا يزال العلماء لا يعرفون السبب وراء هذه الظاهرة.



3. أسباب آلام البطن عند النساء


3.1 مرض التهاب الحوض (PID)

مرض التهاب الحوض يعني التهاب أعضاء الحوض التي تشمل المبايض وقناتي فالوب والرحم. غالبًا ما يحدث هذا الالتهاب بسبب بكتيريا مختلفة، وأكثرها شيوعًا هي الكلاميديا ​​والسيلان، ولكن يمكن أن يكون أيضًا فيروسًا أو فطرًا. يتم تضمين هذه العدوى كأمراض تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي لأنها تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

هذه الحالة أكثر شيوعًا عند الفتيات الصغيرات. بالإضافة إلى آلام أسفل البطن، هناك أعراض أخرى مثل إفرازات برائحة نفاذة، ومساحات خضراء، وألم أثناء الجماع، وعدم الراحة أثناء التبول. يمكن تشخيص الالتهاب في اختبارات الدم. العلاج الطبي هو مضاد حيوي إذا كان الملوث جرثوميًا. الوقاية الجيدة هي ممارسة الجنس الآمن باستخدام الواقي الذكري أو العازل الأنثوي.


3.2 آلام أسفل البطن وتقلصات الدورة الشهرية

تعتبر تقلصات الدورة الشهرية (عسر الطمث) ظاهرة شائعة جدًا، خاصة في سن مبكرة. السبب الرئيسي لآلام الدورة الشهرية هو تقلص الرحم كجزء من عملية إفراغ خلايا الرحم الميتة ونزيفها خارج المهبل. مما يؤثر على شدة تقلص عضلات الرحم وهي هرمونات موضعية تسمى البروستاجلاندين. تتكون هذه الهرمونات من بعض الأحماض الدهنية التي نتناولها في الطعام.


إذا كان الطعام غنيًا بالأحماض الدهنية المشبعة وحمض الأراكيدونيك، فسيتم تكوين المزيد من البروستاجلاندين مما يؤثر على الانكماش القوي. إذا كان النظام الغذائي غنيًا بأحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية، فسيتم تكوين البروستاجلاندين الذي يشجع على الاسترخاء ويقلل من شدة الانقباض. كجزء من العلاج الطبيعي نقوم بتكييف خطة نظام غذائي من شأنه زيادة إنتاج البروستاجلاندين الذي يعمل على إرخاء عضلات الرحم. بالإضافة إلى ذلك، هناك أعشاب تدعم الجهاز الهرموني وتساعد في تقليل الألم عن طريق تدفق الدم السليم إلى الرحم واسترخاء الانقباض.


آلام أسفل البطن وانتباذ بطانة الرحم يمكن أن تكون تقلصات الدورة الشهرية الحادة ثانوية لمشاكل أخرى. واحدة من هذه المشاكل هي الانتباذ البطاني الرحمي. بطانة الرحم هي مشكلة خلقية تنمو فيها خلايا الرحم في مكان آخر من الجسم، وليس فقط في الرحم. تحدث هذه الحالة أثناء حياة الجنين. في هذه الحالة، من الشائع أن تنمو خلايا الرحم في قناتي فالوب والمبيضين وتجويف البطن وحتى الأعضاء البعيدة. أثناء الحيض، تتساقط خلايا الرحم.


تسقط خلايا الرحم وتخرج من الجسم عبر المهبل. لا يمكن لخلايا بطانة الرحم الموجودة في التجويف البطني أن تستنزف خارج الرحم وتسبب التهابًا وألمًا. يمكن أن تؤدي حالة الالتهاب المزمن أيضًا إلى إضعاف الخصوبة في وقت لاحق. وكجزء من العلاج الطبيعي، فإن الهدف هو إدارة المرض بشكل أفضل، وتقليل الاستجابة الالتهابية والألم، ومنع مشاكل الخصوبة عن طريق تعديل خطة النظام الغذائي المضادة للالتهابات والأعشاب التي توازن وتدعم النظام الهرموني.


3.3 آلام البطن المصاحبة للحمل

تختلف أسباب آلام البطن المصاحبة للحمل تبعًا لسن الحمل. من أسباب آلام البطن في النصف الأول من الحمل: الألم الناتج عن التغيرات الفسيولوجية للحمل مثل نمو الرحم وتضخم الحوض أو الحمل خارج الرحم أو الإجهاض المهدد، ويتجلى ذلك في آلام البطن والتشنجات والنزيف.


عادة ما ترتبط أسباب آلام البطن في النصف الثاني من الحمل بالاقتراب من الولادة ويمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، والتي يمكن أن تشمل انفصال المشيمة أو تمزق الرحم أو تسمم الحمل أو التهاب الرحم أو الولادة المبكرة. ظاهرة أخرى هي الانقباضات التي تسبب تقلصات غير منتظمة وتصلب في الرحم. والجدير بالذكر أن هذه ظاهرة طبيعية وليست خطيرة، لكن تجدر الإشارة إلى أنها ليست تقلصات مبكرة. لذلك، في حالة حدوث تقلصات مؤلمة ومتكررة، والتي تتداخل مع الأداء اليومي، يوصى بإجراء الاختبار لاستبعاد الانقباضات المبكرة.


3.4 في أي مرحلة قد تظهر آلام البطن أثناء الحمل؟

في الأسابيع الأولى من الحمل يمكن للمرأة أن تشعر بألم في البطن. وهذا أمر هرموني ويرجع إلى الزيادة الكبيرة في هرمون البروجسترون أثناء الحمل مما يؤثر على نشاط الأمعاء. ويكون إفراغ المعدة أبطأ والأمعاء منتفخة أكثر .

في الثلث الثاني والثالث من الحمل، قد يكون هناك ألم ناتج أيضًا عن تضخم الرحم الذي يضغط على الأعضاء المجاورة ويخلق شعورًا بعدم الراحة.

في المراحل الأخيرة من الحمل، يكون هناك ضغط كبير على المعدة، لذلك يمكن أن يصاحب ألم البطن أيضًا حرقة في المعدة.


كيف تفرقي بين آلام البطن الطبيعية والألم الذي يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة في المرحلة الأولى من الحمل؟

يمكن أن يشير ألم البطن في بداية الحمل أحيانًا إلى الحمل خارج الرحم أو ألم المبايض أثناء العلاقة الزوجية. يلعب موقع وشدة الألم دورًا مهمًا. إذا كان الألم شديدًا ويظهر في جانب واحد فقط، أو إذا كان الألم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل نزيف، غثيان، آلام في الكتف.


4. أعراض الام البطن

يمكن أن تترافق آلام البطن الناتجة عن أسبابها مع أعراض مثل الغثيان والقيء وفقدان الشهية والدوخة وتجنب شرب الماء والطعام وحتى كثرة التبول. بشكل عام، يجب مراجعة الطبيب فورًا إذا كان الألم مصحوبًا بأي من الأعراض المؤلمة التالية :

  • الحمى
  • براز دموي
  • الغثيان والقيء المستمر
  • فقدان الوزن
  • اصفرار الجلد
  • ألم شديد عند لمس البطن
  • تورم في البطن
  • تفاقم الألم مع النشاط (مثل الجري أو صعود السلالم).


5. علاج ألم البطن للرجال والنساء


5.1 علاج آلام البطن بسبب انتفاخ البطن (الغازات)

يمكن تقسيم العلاج الطبي لألم البطن إلى ثلاثة أجزاء حسب شدتها: حالات تتطلب الاهتمام الفورى -  حالات تتطلب طبيب - حالات تتطلب الإسعافات الأولية.

في الحالات الخفيفة يمكن علاج الام البطن في المنزل.

يمكن أن تكون الغازات المتعددة في الجهاز الهضمي مظهرًا من مظاهر ضعف الجهاز الهضمي الذي يتجلى في صعوبة تكسير وامتصاص الطعام. يمكن ربط آلام البطن بالغازات عن طريق التشخيص التالي. إذا كانت هناك غازات في نفس الوقت مع ألم البطن، وبعد إطلاق الغاز هناك راحة في البطن، هذا التشخيص يعني أن الغازات هي سبب آلام البطن.

يشمل العلاج الطبيعي للغازات تعديل خطة نظام غذائي سهل للهضم المضاد للالتهابات من أجل تحسين عمليات الهدم والامتصاص. يساعد هذا النوع من النظام الغذائي على تقليل العبء على الجهاز الهضمي من جهة، ويساعد على تقوية واستعادة وظيفة الجهاز الهضمي من جهة أخرى.

بالإضافة إلى الخطة الغذائية، يمكن استعمال بعض الاعشاب من أجل تحسين تكسير وامتصاص الطعام في الأمعاء، وتشجيع الحركة السليمة في الأمعاء، والأعشاب لها نشاط طارد للريح و امتصاص الغازات، مما يساعد على تخفيف آلام البطن.


5.2 علاج آلم أسفل البطن و التهاب القولون والتهاب كرون

يشمل العلاج الطبيعي نهجًا شاملاً لكل جانب يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض والحفاظ على حالة الهدوء عن طريق تقليل مستوى الالتهاب في الجسم، وإعادة تأهيل ودعم الجهاز الهضمي لشفاء المخاط التالف.

يشمل العلاج تخصيص خطة نظام غذائي يحتوي على أطعمة لاستعادة الغشاء المخاطي في الأمعاء، والأطعمة التي لها نشاط مضاد للالتهابات وتلك التي توفر الدعم والمساعدة لنمو البكتيريا المعوية الجيدة. بالإضافة إلى برنامج التغذية، يثم الجمع بين التركيبات العشبية والنشاط المضاد للالتهابات الخاص بالأمعاء، مع النشاط الذي يدعم ويعيد الأمعاء والنشاط الذي يوازن جهاز المناعة.


5.3 العلاج الطبيعي للإمساك

العلاج الطبيعي للإمساك هو السماح بحركة الأمعاء الطبيعية مع زيادة حجم البراز وزيادة النشاط على طول الأمعاء من أجل تمكين إعادة التأهيل الوظيفي للأمعاء وبالتالي زيادة القدرة على الحركة وإخراج البراز بشكل طبيعي. يشمل علاج الإمساك الجوانب الغذائية جنبًا إلى جنب مع الأطعمة الغنية بالألياف وكذلك الأطعمة المضادة للالتهابات وتلك التي تساعد على زيادة الإفرازات وزيادة حجم البراز. جنبًا إلى جنب مع التغذية، يجب تقليل التوتر للمساعدة في استرخاء العضلات والاسترخاء العام الذي يساعد على تحسين حركة الأمعاء. بالإضافة إلى ذلك، الأعشاب تتركز قدراتها في تحسين حركية الأمعاء. كما تشجع النباتات أيضًا على الإفراز السليم للأنزيمات الصفراوية والهضمية التي تزيد من تكسير وامتصاص الطعام بشكل صحيح، ونتيجة لذلك تعزز الإفراز السليم. الهدف من العلاج الطبيعي هو حل المشكلة من الجذور وتوفير حل لإعادة تأهيل الأمعاء على المدى الطويل.


5.4 الجراحة لعلاج آلام البطن 

تتطلب بعض أنواع آلام البطن علاجًا جراحيًا.

يتم علاج الانسداد المعوي أحيانًا بالجراحة ويعتمد على سبب الانسداد ودرجة الانسداد المعوي ونوعه.

إذا كان الألم ناتجًا عن الأعضاء الداخلية في الزائدة الدودية أو المرارة، فإن العلاج يشمل دخول المستشفى والفحص وربما الجراحة.

إذا كان ألم المريض ناتجًا عن تمزق أو ثقب في أحد الأطراف، مثل الأمعاء أو المعدة، فقد يحتاج إلى جراحة فورية ويتم نقله مباشرة إلى غرفة العمليات.

 

6. متى يجب رؤية الطبيب؟

قد يزول ألم البطن الخفيف دون علاج. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تتطلب آلام البطن زيارة الطبيب. إذا كان ألم بطنك شديدًا مصحوبًا بصدمة (حادث أو إصابة) أو ضغط أو ألم في صدرك. إذا كان الألم شديدًا لدرجة أنك لا تستطيع الجلوس، أو كنت بحاجة إلى التدحرج مثل الكرة للاسترخاء، أو إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، فعليك التماس العناية الطبية على الفور:


  • ألم يمنع الأكل
  • الألم الذي يوقظك
  • يبدأ ألم البطن بعد الأكل
  • الألم الذي يزداد سوءًا مع الحركة
  • ألم يصاحبه قيء أكثر من ثلاث أو أربع مرات
  • ألم في البطن يستمر لأكثر من ست ساعات أو يزداد سوءًا
  • ألم مع ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 درجة مئوية
  • ألم مع عدم القدرة على التبول أو التبرز أو إخراج الغازات
  • قد يترافق الألم مع النزيف المهبلي أو عدم الراحة أثناء الحمل 

ألم يبدأ في جميع أجزاء البطن، لكنه يشعر به أكثر في منطقة واحدة، خاصة في أسفل البطن الأيمن.


7. كيف يتم تشخيص اسباب الام البطن؟

يمكن تحديد سبب آلام البطن من خلال سلسلة من الاختبارات. قبل وصف الاختبارات، يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني. يتضمن ذلك الضغط برفق على مناطق مختلفة من البطن للتحقق من الألم والتورم.

ستساعد هذه المعلومات، جنبًا إلى جنب مع شدة الألم وموقعه في البطن، طبيبك على تحديد الاختبارات التي يجب إجراؤها. تُستخدم اختبارات التصوير مثل فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية والأشعة السينية لفحص الأعضاء والأنسجة والتركيبات الأخرى في البطن عن كثب. يمكن أن تساعد هذه الاختبارات في تشخيص الأورام والكسور والالتهابات.


تشمل الاختبارات الأخرى:

تنظير القولون (فحص القولون والأمعاء من الداخل)

التنظير الداخلي (تشخيص الالتهابات والتشوهات في المريء والمعدة)

الجهاز الهضمي العلوي (اختبار خاص بالأشعة السينية يستخدم صبغة تباين للبحث عن القرحة والالتهابات والانسداد وتشوهات المعدة الأخرى)

يمكن أيضًا جمع عينات الدم من البول والبراز للحصول على دليل على وجود عدوى بكتيرية وفيروسية وطفيلية.



8. التشخيص التفصيلي لألم البطن


الربع العلوي الأيمن

القنوات الصفراوية: التهاب المرارة، تحص صفراوي، التهاب الأقنية الصفراوية
القولون: التهاب القولون، التهاب الرتج
الكبد: الخراج والتهاب الكبد وكتلة في الكبد
الرئة: الالتهاب الرئوي، الصمة
الكلى: تحص الكلية، التهاب الحويضة والكلية



الشرسوف أو المنطقة فوق المعدية Epigastrium 

القلب: احتشاء عضلة القلب والتهاب التامور
المعدة: التهاب المريء، التهاب المعدة، القرحة الهضمية
البنكرياس: الكتلة والتهاب البنكرياس
الأوعية الدموية: تسلخ الأبهر ونقص تروية المساريق
القنوات الصفراوية: التهاب المرارة، تحص صفراوي، التهاب الأقنية الصفراوية  



الربع العلوي الأيسر

القلب: الذبحة الصدرية، احتشاء عضلة القلب، التهاب التامور
المعدة: التهاب المريء، التهاب المعدة، القرحة الهضمية
البنكرياس: الكتلة والتهاب البنكرياس
الكلى: تحص الكلية، التهاب الحويضة والكلية
الأوعية الدموية: تسلخ الأبهر ونقص تروية المساريق



حول السرة (Periumbilical)

القولون: التهاب الزائدة الدودية المبكر
المعدة: التهاب المريء، التهاب المعدة، القرحة الهضمية، كتلة الأمعاء الدقيقة أو انسداد
الأوعية الدموية: تسلخ الأبهر ونقص تروية المساريق



الربع السفلي الأيمن

القولون: التهاب الزائدة الدودية، التهاب القولون، التهاب الرتج، عيبد، القولون العصبي
أمراض النساء: الحمل خارج الرحم، الأورام الليفية، كتلة المبيض، الالتواء، مرض التهاب الحوض
الكلى: تحص الكلية، التهاب الحويضة والكلية



القسم السفلي  (suprapubic)

القولون: التهاب الزائدة الدودية، التهاب القولون، التهاب الرتج، عيبد، القولون العصبي
أمراض النساء: الحمل خارج الرحم، الأورام الليفية، كتلة المبيض، الالتواء، مرض التهاب الحوض
الكلى: التهاب المثانة، تحصي الكلية، التهاب الحويضة والكلية



الربع السفلي الأيسر

القولون: التهاب القولون، التهاب الرتج، عيبد، القولون العصبي
أمراض النساء: الحمل خارج الرحم، الأورام الليفية، كتلة المبيض، الالتواء، مرض التهاب الحوض
الكلى: تحص الكلية، التهاب الحويضة والكلية



مواقع مختلفة

جدار البطن: هربس نطاقي، إجهاد عضلي، فتق
أخرى: انسداد الأمعاء، نقص تروية المساريق، التهاب الصفاق، الانسحاب المخدر، أزمة الخلايا المنجلية، البورفيريا، داء الأمعاء الالتهابي، التسمم بالمعادن الثقيلة.



9. كيف يمكن منع آلام البطن؟

لا يمكن الوقاية من جميع أنواع آلام البطن. ومع ذلك، يمكن اتخاذ الخطوات التالية لتقليل مخاطر آلام البطن:

  • اتباع نظام غذائي صحي
  • استهلاك وفير للمياه
  • تمرين منتظم
  • تقليل حجم الوجبات


إذا كنت تعاني من مشكلة معينة في الأمعاء، مثل مرض كرون، فاتبع نظامًا غذائيًا أوصى به طبيبك لتقليل الانزعاج. إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء، فلا تأكل أي شيء قبل النوم بساعتين. قد يؤدي الاستلقاء فور تناول الطعام إلى الشعور بحرقة في المعدة وألم في البطن ، لذا يُنصح بعدم الاستلقاء لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام.





الام البطن: الاسباب - الاعراض - التشخيص وطرق علاجها





بالصور والأرقام تعرف على أنواع وأسباب ألام البطن



An Approach to Acute Abdominal Pain





كلمات مفتاحية: