-->

سرطان الكبد وعلاج SIRT (العلاج الإشعاعي الداخلي الانتقائي)

سرطان الكبد وعلاج SIRT


ارتفع معدل الإصابة بسرطان الكبد في السنوات الأخيرة، ويمكن أن يتطور المرض نتيجة لتليف الكبد وأيضًا بسبب الكبد الدهني. كيف يتم تشخيصه؟ كيف يتم علاجها؟ ما هو علاج SIRT؟ 

في السنوات الأخيرة، حدث انخفاض في بعض الأورام الخبيثة، مثل سرطان القولون وسرطان الرئة. في المقابل، ارتفع معدل الإصابة بسرطان الكبد لأسباب لم تتضح بعد. 


ما هي أسباب تطور سرطان الكبد؟

على الرغم من تطور سرطان الكبد بسبب تلف الكبد، يتم اليوم تشخيص حوالي ثلثي مرضى سرطان الكبد بمراحل متقدمة من المرض اي عندما تنخفض فرص الشفاء. عندما يتطور السرطان في الكبد، يعاني المرضى من آلام في البطن غير مبررة. لكن في أكثر من نصف المرضى، لم تظهر أي أعراض مشبوهة، ويتم الكشف عن الورم السرطاني عن طريق الموجات فوق الصوتية العشوائية أو الأشعة المقطعية. لذلك، يجب أن يخضع المرضى المعرضون لخطر الإصابة بسرطان الكبد لاختبار متابعة كل ستة أشهر إلى سنة. ستسمح اختبارات المتابعة باكتشاف الكتل وهي صغيرة، وتسهل العلاج وتزيد من فرص البقاء على قيد الحياة.


كان معروفا في الماضي أن المرضى الذين يعانون من تليف الكبد هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد، فإننا نعلم اليوم أن هناك أسبابًا أخرى لسرطان الكبد، مثل الكبد الدهني، والتي تؤدي أيضًا إلى ضعف وظائف الكبد وتسبب ظهور الأورام.


ما هو الكبد الدهني؟

أصبح الكبد الدهني في السنوات الأخيرة وباءً في العالم الغربي. تشير التقديرات إلى أنه يوجد في الولايات المتحدة حوالي مائة مليون من مرضى الكبد الدهني، حوالي ثلث سكان الولايات المتحدة. العوامل التي تؤدي الى دالك هي: الدم ( السكري)، الدهون، ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، الإفراط في شرب الكحول، وجميع الأسباب الاخرى مثل متلازمة التمثيل الغذائي.


كيف يمكن تشخيص الكبد الدهني؟

كيف يمكن تشخيص الكبد الدهني، والذي قد يؤدي في المستقبل إلى سرطان الكبد؟

بعد الفحص بالموجات فوق الصوتية الذي يكشف عن دهون الكبد أو تحاليل الدم لوظائف الكبد، والتي تخرج غير طبيعية. بعد تشخيص نوع الكبد الدهني، سيقرر فريق الأطباء نوع المتابعة.


الاختبارات المعتادة كجزء من المتابعة هي الموجات فوق الصوتية مرة في السنة واختبارات الدم الدورية. إذا لم يتم العثور على نتائج في الموجات فوق الصوتية وبدا الكبد نظيفًا، يمكنك المضي قدمًا. ومع ذلك، لا يزال من المهم تحقيق التوازن بين العوامل التي تسببت الكبد الدهني: ارتفاع مستويات السكر وزيادة الوزن وشرب الكحول والمزيد. نصيحتي لمرضى الكبد الدهني هي طلب المشورة من عيادات الكبد المختلفة، من أجل مراقبة مخاطر الإصابة بالأورام.


كيف يتم علاج سرطان الكبد؟

أولاً، يعتمد قرار علاج سرطان الكبد على مناقشات فريق متعدد التخصصات، بما في ذلك أطباء الكبد وأخصائيي الأورام وحتى الجراحين (في بعض الأحيان يتم اتخاذ قرار لعلاج المريض من خلال الجراحة أيضًا).


ثانيًا، يوجد الآن العديد من العلاجات لسرطان الكبد، بدءًا من إزالة الأورام نفسها، بالتدخل الجراحي؛ وحتى إجراء عملية زرع كبد جديدة.


يُطلق على أحد العلاجات الجديدة التي تستخدم لعلاج سرطان الكبد اسم  SIRT (العلاج الإشعاعي الداخلي الانتقائي).


ما هو علاج SIRT؟ ما هو العلاج الإشعاعي الداخلي الانتقائي؟

هذا علاج متقدم للغاية: من خلال القسطرة، يتم إدخال مادة دقيقة تحتوي على عنصر مشع له تأثير موضعي فقط في الشريان الذي يغذي الورم في الكبد. في معظم الحالات، تحقق المادة المشعة المحقونة في الشريان تأثير النخر في الورم دون الإضرار بنسيج الكبد السليم المحيط به. هناك خبرة واسعة في استخدام هدا العلاج، حيث غالبًا ما يوصى بالعلاج من قبل الوحدات المختلفة لأمراض الكبد.


الآثار الجانبية للعلاج ب SIRT

على الرغم من أن SIRT علاج قوي ومتقدم، إلا أن آثاره الجانبية ليست شديدة. في أغلب الأحيان، تتجلى الآثار الجانبية في ارتفاع درجة حرارة الجسم حول العملية وألم خفيف في البطن. في يوم العلاج، يدخل المريض المستشفى ويبقى طوال الليل في المستشفى لغرض مراقبة وظائف الكبد؛ وفي غضون يوم أو يومين، يعود إلى حياته العادية. المرضى الذين لديهم ضعف في الكبد، قد تتأثر وظائف الكبد من العلاج؛ لذلك، لن يخضع هؤلاء المرضى لعلاج SIRT.


قبل استخدام SIRT، يُطلب من الأطباء المعالجين إجراء علاج قسطرة أولي، يسمى الانصمام الكيميائي. علاج الانصمام الكيميائي مشابه لـ SIRT، ولكنه أكثر بدائية وأقل دقة؛ لذلك قد تتلف أنسجة الكبد المحيطة. 


كلمات مفتاحية: