-->

الجراحة الإشعاعية التجسيمية - دليل شامل

ما هي طريقة الجراحة الإشعاعية التجسيمية وما ميزتها؟


يعد العلاج الإشعاعي أحد الوسائل الرئيسية في علاج أورام المخ، سواء الحميدة أو الخبيثة. في الماضي، كانت هذه العلاجات تنطوي على علاج مطول، في جلسات متعددة، في كثير من الحالات على أنسجة المخ بالكامل. بفضل العلاجات الإشعاعية التجسيمية المتقدمة المتوفرة اليوم، يمكن للعديد من المرضى الذين يحتاجون إلى الخضوع للعلاج الإشعاعي لورم في المخ الاستفادة من علاج أقصر وأكثر تركيزًا وفعالية. لمن يناسب هذا العلاج وما هي فوائده؟ 


لسنوات عديدة، تم استخدام الإشعاع المؤين لعلاج أنواع مختلفة من أمراض الدماغ. من بين أمور أخرى ، يعد هذا جزءًا مهمًا من العلاجات المعتادة لأورام الدماغ الخبيثة (مثل الأورام الدبقية) ، ونقائل الدماغ، وأورام الدماغ الحميدة (مثل الأورام السحائية) وحتى التشوهات الوعائية (مثل التشوه الشرياني الوريدي أو AVM).


في الماضي، كان من الضروري في هذه الحالات تعريض المريض لعدد كبير من العلاجات الإشعاعية. علاج للمنطقة التي يوجد بها الورم، ولكن أيضًا لمناطق واسعة من الدماغ السليم وأحيانًا الدماغ بأكمله. نتيجة لتعريض الدماغ السليم لهذا الإشعاع الواسع، كان هذا العلاج غالبًا مصحوبًا بالعديد من الآثار الجانبية المهمة، بما في ذلك اضطرابات الذاكرة والتدهور المعرفي. في السنوات الأخيرة، تم استخدام تقنية متقدمة تسمى - الجراحة الإشعاعية التجسيمية، مما يجعل من الممكن استبدال العلاج الإشعاعي التقليدي بعلاج مركز وفعال ولمرة واحدة.


ما هي طريقة الجراحة الإشعاعية التجسيمية وما ميزتها؟

يتيح العلاج الإشعاعي إمكانية تركيز الإشعاع المؤين الذي يُعطى للمريض بطريقة تزيد من جرعة الإشعاع التي يمكن أن تُعطى للورم نفسه، مع تقليل كمية الإشعاع التي يتعرض لها الدماغ السليم المجاور للورم. علاوة على ذلك، فإن مناطق كبيرة من الدماغ تعرضت سابقًا للإشعاع (العلاج الإشعاعي للدماغ بالكامل) لا تتعرض لها على الإطلاق في الجراحة الإشعاعية. عند القيام بذلك، يتمتع المريض فعليًا بفائدتين رئيسيتين: علاج أفضل لورم المخ، مما يؤدي إلى معدل أعلى لإيقاف تطور الورم وحتى تراجعه، فضلاً عن الحفاظ على الحد الأقصى من الوظائف العصبية.


بصرف النظرعن حقيقة أن العلاج الجراحي الإشعاعي هو بديل محسن للعلاجات الإشعاعية التقليدية، فإنه اليوم، بفضل التكنولوجيا المحسنة، هو أيضًا علاج يستبدل تمامًا الحاجة إلى التدخل الجراحي، في الحالات التي كانت تتطلب في الماضي الجراحة. 


تُعطى الجراحة الإشعاعية التجسيمية أيضًا كعلاج تكميلي بعد الجراحة لإزالة ورم خبيث في الدماغ. تشير الابحات العلمية إلى انخفاض كبير في خطر تكرار الورم بعد العلاج الإشعاعي. لذلك، فإن هذا النهج العلاجي مقبول في المراكز الطبية الرائدة في العالم. علاوة على ذلك، في حالة نقائل الدماغ، لا يقتصر هذا العلاج على ورم واحد ويسمح بمعالجة النقائل المتعددة في وقت واحد.


ماذا تتضمن عملية الجراحة الإشعاعية التجسيمية؟

أولاً، قبل إجراء العلاج الجراحي الإشعاعي، سيُطلب من المريض إجراء مسح بالرنين المغناطيسي للدماغ، مما يجعل من الممكن إظهار حجم الورم وموقعه وقربه من مناطق الدماغ الحساسة للإشعاع بشكل خاص. بالإضافة إلى ذلك، سيخضع المريض أيضًا للتصوير المقطعي المحوسب الذي سيسمح بحساب الجرعة المطلوبة من الإشعاع. قبل العلاج، يتم تزويد كل مريض بقناع شخصي من البلاستيك الحراري، يتكيف مع بنية وجهه، ويهدف إلى منع حركة الرأس أثناء العلاج، مما يتيح أقصى دقة للعملية. بعد جمع بيانات التصوير، يجتمع فريق متعدد التخصصات يضم جراح أعصاب متخصص في علم الأورام العصبية والجراحة الإشعاعية التجسيمية، وطبيب فيزيائي متخصص في الإشعاع وطبيب أورام متخصص في الإشعاع، من أجل تخطيط الاستراتيجية العلاجية بتفصيل كبير. يستمر العلاج حوالي نصف ساعة ويتم إجراؤه في المستشفى. يستلقي المريض على سرير آلي يتكيف ويتحرك تلقائيًا أثناء العلاج وفقًا للتخطيط المبكر الذي أدخله فريق الخبراء.العلاج بحد ذاته ليس مؤلمًا على الإطلاق، وخلال العلاج يتواصل الطاقم الطبي مع المريض من خلال كاميرات الفيديو ونظام الصوت ويمكنه الاستجابة فورًا في أي حالة من عدم الراحة.


ما أنواع الأمراض التي يمكن علاجها بالجراحة الإشعاعية التجسيمية؟


تتيح هذه التقنية علاج عدة أنواع من الأورام وعمليات الأوعية الدموية مثل:


الأورام الثانوية (النقائل إلى الجهاز العصبي المركزي): فروع السرطان التي تنشأ في أعضاء أخرى مثل الرئتين والثدي والجلد وغيرها، إلى الدماغ والعمود الفقري.

الأورام السحائية: أكثر الأورام شيوعًا في الجهاز العصبي. في معظم الحالات، تكون هذه أورامًا حميدة، ولكن يتسم بعضها بالسلوك العدواني الذي يتجلى في معدل نمو سريع ومعدل تكرار مرتفع بعد الاستئصال الجراحي.

الورم الشفاني الدهليزي: ورم حميد يقع في القناة السمعية.

الورم الأرومي: نوع من النمو السرطاني لأنسجة الجهاز العصبي المركزي.

أورام الغدة النخامية: في الحالات التي يفشل فيها العلاج أو الجراحة، قد يكون العلاج بالجراحة الإشعاعية مناسبًا.

أمراض الأوعية الدموية الدماغية (AVM): علاج التشوه الشرياني الوريدي هو علاج متعدد التخصصات يجمع بين قسطرة الأوعية الدموية الدماغية أو الجراحة أو العلاج بالجراحة الإشعاعية التجسيمية.


ما مدى فعالية الجراحة الإشعاعية التجسيمية؟

هذا علاج فعال للغاية. كلما كان الورم أصغر، زادت الكفاءة. في هذه الحالات، تكون نتائج العلاج الإشعاعي التجسيمي مماثلة لتلك التي يتم الحصول عليها من خلال الجراحة الغازية.


ما هي الإرشادات الموصى بها بعد العلاج؟

يتم إجراء المتابعة باستخدام فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي الدورية. يتم تحديد جدول فحوصات المتابعة من قبل الطبيب المعالج ووفقًا لعلم الأمراض الذي عالجناه. في حالة نقائل الدماغ، عادة ما تكون هناك حاجة لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ بعد حوالي شهرين من العلاج ثم كل شهرين إلى أربعة أشهر. في المقابل، يتطلب علاج الأورام الحميدة، مثل الأورام السحائية، متابعة تصوير أولية بعد حوالي ستة أشهر من العلاج، وبعد ذلك بمعدل أقل.


هل تنطوي الجراحة الإشعاعية التجسيمية على مخاطر؟

تم إجراء العلاجات الإشعاعية لفترة طويلة لتحديد أن هذه هي العلاجات الأكثر أمانًا، مع معدل مضاعفات منخفض جدًا. ومع ذلك، لا يوجد إجراء طبي غير مصحوب بمعدل معين من الآثار الجانبية أو المضاعفات المحتملة. في حالة العلاج الإشعاعي، في نسبة قليلة من الحالات، قد يكون العلاج مصحوبًا بآثار جانبية تُعزى إلى الاستجابة الالتهابية لأنسجة المخ للتعرض للإشعاع. في هذه الحالات، يكون العلاج عادةً عبارة عن دواء مؤقت من الستيرويد، وفي حالات نادرة فقط يلزم التدخل الجراحي. بفضل التقدم التكنولوجي، يتناقص أيضًا معدل هذه المضاعفات النادرة.


خلاصة

الجراحة الإشعاعية التجسيمية هي تقنية متقدمة تمكن من العلاج الفعال لأورام المخ وأنواع مختلفة من تشوهات الأوعية الدموية. تكمن الميزة الكبرى لهذه التقنية في قدرتها على توصيل جرعة عالية من الإشعاع المركز إلى المنطقة المستهدفة في علاج لمرة واحدة. على عكس المخاطر والمضاعفات التي تميز الإجراءات الغازية، فإن العلاج الإشعاعي ينطوي على معدل مضاعفات منخفض للغاية، ولا ينطوي على ألم، ويسمح للمريض بالعودة إلى المنزل بعد وقت قصير من انتهاء العلاج.


كلمات مفتاحية: