-->

الأخطاء الطبية أثناء الضائقة الجنينية

الأخطاء الطبية أثناء الضائقة الجنينية

سوء الممارسة الطبية أثناء الضائقة الجنينية

ضائقة الجنين هي حالة طبية طارئة أثناء الحمل لا يتلقى الجنين خلالها ما يكفي من الأكسجين في الرحم وقد يعاني من تلف دماغي لا يمكن إصلاحه. عادة ما يتم تشخيص الضائقة الجنينية أثناء الحمل بمساعدة جهاز مراقبة أو فحص بالموجات فوق الصوتية أو قياس مستوى الحموضة في دم الجنين. يتضمن علاج الضائقة الجنينية في بعض الأحيان إعطاء الأم أكسجين إضافيًا أو تغيير أوضاعها ولكن عادةً ما يلزم إجراء عملية قيصرية على وجه السرعة.


يمكن أن يتسبب نقص الأكسجين الحاد في تلف دماغ لا يمكن إصلاحه للجنين بينما يؤدي نقص الأكسجين الجزئي إلى تلف الدماغ بعد عدة ساعات. نقص الأكسجين لفترة طويلة من الزمن يسبب تلفًا عصبيًا وحركيًا للجنين للدماغ وقد يؤدي إلى وفاته.


لهذا السبب، من المهم الحصول على تشخيص دقيق وعلاج طبي سريع لاستخراج الجنين بعملية قيصرية. إذا حدث ضرر للجنين بسبب التشخيص و - أو الإهمال في العلاج الطبي أثناء الضائقة الجنينية، فيمكن النظر في مطالبة بسوء الممارسة الطبية.


كلمات مفتاحية: