-->

الأخطاء الطبية في الفحص التصويري للحامل

الأخطاء الطبية في الفحص التصويري للحامل

سوء الممارسة الطبية في الفحص التصويري للحامل

تتيح اختبارات التصوير تشخيص الأمراض والإصابات لدى المرأة الحامل و - أو الجنين أثناء الحمل و - أو شكوى المريض. 

هناك العديد من اختبارات التصوير: الأشعة السينية والموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي وكثافة العظام ورسم خرائط القلب والتصوير الشعاعي للثدي. بعد إجراء اختبار التصوير، يقوم طبيب (أخصائي أشعة) بفك تشفير نتائج الاختبار وتمرير التحليل إلى الطبيب المعالج أو طبيب متابعة الحمل المسؤول عن تقديم العلاج المناسب للمريضة.


فيما يلي أمثلة على الأخطاء الطبية في إجراء اختبار التصوير: 


1.عدم قيام الطبيب المعالج بإحالة المرأة الحامل للفحص التصويري في الوقت المحدد أو التأخير. 

2. يتم إعطاء علاج غير صحيح بعد تفسير إشعاعي غير صحيح لاختبار التصوير.

3. قيام اختصاصي الأشعة بتحليل نتائج اختبار التصوير بطريقة غير صحيحة.

4. عدم تشخيص ورم سرطاني أو مرض خطير في الفحص بالأشعة.

5. تفسير خاطئ للفحص بالموجات فوق الصوتية.

6. اهمال عند الفحص بالتصوير.


إذا حدث خطئ في فك شفرة اختبار التصوير او الإهمال الذي تسبب في ضرر للمرأة الحامل و - أو ولد جنين مصاب، فمن الممكن رفع دعوى قضائية تتعلق بسوء الممارسة الطبية.


كلمات مفتاحية: