-->

كيف يؤثر الطعام على بشرة الوجه؟

كيف يؤثر الطعام على بشرة الوجه؟


تتأثر بشرة الوجه بشكل مباشر بالطعام الذي تتناوله، لذا فإن الحرص على تناول الأطعمة الصحية وتجنب السكريات والأطعمة المصنعة يساهم في الحفاظ على بشرة الوجه متألقة وخالية من التجاعيد.


الجلد هو في الواقع مرآة للصحة الداخلية للجسم، والطريقة الأكثر فاعلية لتحقيق بشرة الوجه المتوهجة هي تغذيتها من الداخل، فكلما تناولنا طعامًا صحيًا ومغذيًا، كان مظهر البشرة أفضل، وسوء التغذية. ينعكس في بشرة الوجه.


النظام الغذائي الجيد هو الذي يشمل جميع العناصر الغذائية، بما في ذلك الفواكه والخضروات والبقوليات والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة والأحماض الدهنية. التغذية السيئة هي التي تشمل بشكل أساسي الأطعمة المصنعة التي تحتوي على ملونات غذائية ومواد حافظة. بالإضافة إلى ذلك، يؤثر النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر أيضًا على الجلد، وليس من قبيل الصدفة أن يُعرف حب الشباب باسم "سكري الجلد". وذلك لأن السكريات الزائدة تضر بالكولاجين والإيلاستين ( الألياف التي تحافظ على نضارة البشرة وشدها).


إذا كان الأمر كذلك، فبالإضافة إلى تجنب الأطعمة التي تضر بشرة الوجه، هناك بعض الفيتامينات والمعادن الضرورية للبشرة ويمكن أن تساعد في ترميمها.

فيتامين سي: فيتامين سي مسؤول، من بين أمور أخرى، عن إنتاج الكولاجين. كما ذكرنا، يحافظ الكولاجين على مرونة الجلد ويعطيه حجمًا ومظهرًا شابًا. نقص الكولاجين هو السبب الرئيسي لتكوين التجاعيد. يوجد فيتامين ج في الفواكه مثل الفراولة والكيوي والكرز والحمضيات والخضروات مثل الطماطم والفلفل.


فيتامين أ: يحافظ فيتامين أ على نعومة البشرة ونضارتها، ويشجع على إنتاج خلايا الجلد الجديدة ويعمل كمضاد للأكسدة يحمي خلايا الجسم من الجذور الحرة. يوجد الفيتامين في شكله الطبيعي في الأطعمة الحيوانية مثل الكبد والزبدة وصفار البيض وزيت السمك. يمكن أيضًا تناول هذا الفيتامين من الأطعمة النباتية التي تحتوي على بيتا كاروتين والذي يصبح في الجسم فيتامين أ. يوجد بيتا كاروتين في الفواكه والخضروات ذات اللون البرتقالي والأصفر، مثل الجزر والبرتقال والمشمش والمانجو والقرع والبرتقال. والبطاطا الحلوة والكاكي. يمكن العثور عليه  أيضًا في الخضار ذات اللون الأخضر الداكن مثل السبانخ والفلفل والبروكلي والبقدونس.


فيتامين ب:  هو مجموعة من الفيتامينات التي تنشط في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم وهي ضرورية للحفاظ على صحة الجسم بشكل عام وصحة الجلد بشكل خاص. توجد فيتامينات ب في الخضروات مثل البراعم والأوراق الخضراء والفواكه مثل الكمثرى والتفاح والبابايا والحبوب الكاملة مثل الكينوا والأرز الكامل والحبوب والشوفان والبقوليات مثل العدس وفول النار وفول الصويا.


الزنك: هو نوع من المعادن له أدوار مختلفة في عمليات الجسم، بما في ذلك عملية إنتاج الكولاجين. لذلك فإن الزنك ضروري لصحة الجلد والشعر والأظافر ونقصه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل الجلد. يوجد الزنك في الأطعمة الحيوانية، بما في ذلك اللحوم والبيض ومنتجات الألبان وكذلك في الأطعمة النباتية مثل البذور والمكسرات والطحينة والحمص والفول والعدس وخاصة بذور اليقطين. يمكن أيضًا الحصول على الزنك من تناول الحبوب مثل الدخن والجاودار والكينوا والقمح الكامل والشوفان.


أوميغا 3 للحفاظ على رطوبة البشرة

الأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3 وأوميغا 6 من الأحماض الدهنية الأساسية التي تساهم في ترطيب البشرة، وتعمل على تنعيمها وتحسين مظهرها وتسريع الشفاء من الأمراض الجلدية المختلفة. لا ينتج الجسم هذه الأحماض الدهنية ولذلك يجب استهلاكها من مصدر خارجي. التوازن بين هذين الحموضين مهم، يوجد أوميغا 6 في العديد من الأطعمة، لذا احرص بشكل خاص على تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 3. يوجد أوميغا 3 الحيواني بشكل رئيسي في أسماك بحر مثل السلمون والتونة والسردين والأطعمة النباتية مثل المريمية والجوز وبذور الكتان.


الماء: الماء مهم للحفاظ على رطوبة الجلد ومرونته. لذلك، تأكد من شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا. يعطي لون البول مؤشرا على كمية الماء في الجسم، واللون المرغوب فيه مصفر وليس غامقا جدا وغير شفاف.


كلمات مفتاحية: