-->

التدفق العقلي: ما هي الأوقات التي يتدفق فيها العقل؟ كيف يتم الحصول عليها؟

التدفق العقلي ما هي الأوقات التي يتدفق فيها العقل؟ كيف يتم الحصول عليها؟


استخدام حالة تدفق العقل، والمعروفة أيضًا باسم حالة النشوة. تحدث عندما نركز على نشاط واحد فقط. أثناء التدفق، يتم السيطرة على القشرة الأمامية الجانبية للدماغ، وفي هذه الحالة تحصل على فرصة لدمج بيانات مختلفة في العقل وتشكيل روابط جديدة بينها.


في الجوهر، يتميز التدفق بإيلاء الاهتمام الكامل لما يفعله المرء. 

بدأ الباحثون في استكشاف التدفق بعد إعجابهم بالفنانين الذين فقدوا أنفسهم أثناء العمل. كان الفنانون، وخاصة الرسامين، ملتزمين بعملهم لدرجة أنهم يمكن أن يهملوا احتياجاتهم من الطعام والماء وحتى النوم.  يمكن للجميع تجربة التدفق بطرق مختلفة. يمكن للبعض  أن يشهدو هذه التجربة عندما يمارسون الرياضة، والبعض الآخر عندام  يرسمون. ما يجمعهم جميعًا هو أنهم يقومون بأنشطة يستمتعون بها.



كيف تنشأ تجربة التدفق؟

يكون لدى الشخص حالة تركيز يتركز فيها الانتباه المكثف والكامل عند نقطة واحدة.

مزيج من السلوك والوعي

فقدان الوعي بالذات

الشعور بالسيطرة على الموقف أو النشاط

فقدان التجربة الزمنية. 

تجربة النشاط مجزية بطبيعتها

يمكن أن تظهر هذه الميزات بشكل مستقل، لكن  تجربة التدفق تحدث فقط عندما تجتمع معًا.



 مراحل التدفق


1. مرحلة القتال : هذا هو السبب الذي يجعل معظم الناس ينسحبون لأنهم لا يشعرون بالرضا. إنهم غير مستعدين لتحدي أنفسهم. 


2.  مرحلة القبول: قبول ومواجهة التحدي هو حيث تبدأ في الوصول إلى مرحلة الإنطلاق. هذا هو الوقت الذي يتحول فيه دماغك من المعالجة الواعية إلى المعالجة اللاواعية.


3. حالة التدفق: يمكنك تجريب تجربة تدفق منخفضة أو عالية المستوى. يشبه وضع التدفق منخفض الدرجة القيام بمهمة بسيطة، مثل لعبة فيديو أو جلسة كتابة إبداعية تركز عليها بشدة. من ناحية أخرى، فإن حالة ذروة التدفق هي شيء يحدث في الغالب للرياضيين المحترفين. هذه هي المرحلة التي يمكن فيها القيام بأي شيء وتكون الإنتاجية فيها أعلى.


4. اتصالات جديدة، ذاكرة أقوى: بعد ظهور التدفق، يتم تخزين الأداء المتفوق المعروض في تلك اللحظة بقوة في الذاكرة ويتم تحديث المهارات المستخدمة في هذا المستوى المخزن.  


ماذا يحدث لك على المستوى الكيميائي العصبي عندما تكون في حالة تدفق؟

في غضون ذلك، يطلق دماغك وجسمك سلسلة من المواد الكيميائية العصبية التي تسمح لك بالتركيز بشكل شامل.


افراز النورادرينالين:  إنه الهرمون والناقل العصبي المسؤولان عن التركيز.

الدوبامين:  ناقل عصبي مسؤول عن اليقظة المعرفية.

إندورفين:  ينشط المستقبلات الأفيونية التي تعمل مثل المورفين في الجسم. هذا يجعل الشخص يشعر بالرضا.

السيروتونين:  هو ناقل عصبي يمنح الناس الشعور بالسعادة والحيوية. في حالة نقصه، يضهر المزاج مكتئب ومتعب وممل.

أنانداميد: إنها مادة كيميائية في الدماغ تُعرف باسم "جزيء السعادة" بسبب دورها في إثارة مشاعر السعادة. هي أحد أهم الناقلات العصبية التي ترتبط بمستقبلات الخدرات في الجسم والدماغ ، مما يعطي إحساسًا بالصحة العقلية والسعادة.

الأوكسيتوسين: هرمون له دور رئيسي في الجهاز التناسلي وسلوك الإنسان. 


يزيد اهتمامك ومشاركتك في موضوع ما من إنتاج هذه المواد الكيميائية، مما يساعدك في الحفاظ على هذا الاهتمام.

لكن دعونا لا ننسى أنه بمجرد أن تدرك حالة التدفق، فإنك تميل إلى فقده، لذلك من الأفضل التركيز على وظيفة نحبها ونتركها تحدث بشكل عفوي.



كلمات مفتاحية: