-->

سن اليأس وخطر الإصابة بفقرالدم (الأنيميا)


النزيف الشديد قبل بداية سن اليأس، بالإضافة إلى التسبب في مشاكل في الحياة اليومية، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى مثل فقر الدم، والتي تترافق أعراضها مع التعب والضعف العام.


سن اليأس وخطر الإصابة بفقرالدم (الأنيميا)


في السنوات التي تسبق سن اليأس، حوالي سن 45، تعاني العديد من النساء من تغيرات في الدورة الشهرية، حيث تتحكم هرمونات الجسم في الدورة الشهرية الطبيعية. انقطاع الطمث هو فترة تنخفض فيها مستويات الهرمون بشدة ويتوقف الحيض تمامًا بعد بضعة أشهر. في فترة ما قبل انقطاع الطمث، يتقلب إفراز الهرمونات مما يسبب تغيرات في الدورات، أهمها النزيف الغزير وعدم انتظام الدورة الشهرية.


المسار الطبيعي للدورة الشهرية

خلال النصف الأول من الدورة الشهرية العادية، يؤدي إفراز هرمون الاستروجين إلى زيادة سماكة بطانة الرحم، وفي النصف الثاني من الدورة، تنفصل البويضة عن المبيض وتهيئ إفراز الرحم لهرمون البروجسترون للحمل. ولكن إذا لم يحدث الإخصاب، يتم تدمير البويضة، وتنخفض مستويات هذين الهرمونين، ويبدأ نزيف الحيض.


يساعد تفاعل هذين الهرمونين في تنظيم النزيف بحيث لا يكون كثيرًا ولا قليلًا. ومع ذلك، أثناء قرب انقطاع الطمث، قد لا ينتج المبيضان بويضات كافية ولكن لا يزال هرمون الاستروجين يفرز. ونتيجة لذلك، فإن البروجسترون غير كافٍ للتعويض عن آثار هرمون الاستروجين الذي يسبب نزيفًا حادًا. بالطبع، يمكن لعوامل أخرى مثل الإجهاد والآثار الجانبية للأدوية أن تؤثر أيضًا على شدة نزيف ما قبل انقطاع الطمث.


فقر دم هو أهم عواقب النزيف الحاد

عادة ما تعتقد الكثير من النساء أن هذه عملية طبيعية لانقطاع الطمث، في حين أن النزيف الغزير، بالإضافة إلى التسبب في مشاكل في الحياة اليومية للمرأة، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى مثل فقر الدم، الذي تترافق أعراضه مع التعب والضعف العام.  إذا اشتد النزيف خلال هذه الفترة، فسيكون من الضروري استشارة طبيب أمراض النساء، لأن أورام المبيض والأورام الليفية الرحمية تسبب هذا الاضطراب أحيانًا. سيكون أيضًا أكثر أهمية إذا كان النزيف مصحوبًا بتجلط وحموضة في المعدة أو إذا استمر أكثر من أسبوع.


التغذية ونمط الحياة في فترة ما قبل انقطاع الطمث

يعد تحسين مبادئ التغذية من خلال تضمين المغذيات الدقيقة والفيتامينات الأساسية أمرًا فعالًا في الحفاظ على الصحة والتعويض عن القوة المفقودة. في حين أن الإفراط في تناول القهوة والسكر والحلويات يسهل أعراض هذه الفترة ومنها النزيف الغزير.

من المهم أيضًا تناول الأطعمة الغنية بالحديد خلال هذا الوقت، وقد ينصحك طبيبك بمكملات الحديد إذا لزم الأمر. بالإضافة إلى اللحوم، تحتوي الفاصوليا والخضروات على نسبة عالية من الحديد.


كلمات مفتاحية: