-->

آلام الرسغ والإبهام | الاسباب - الاعراض - المضاعفات وعلاج

آلام المعصم - الرسغ والإبهام  الاسباب - الاعراض - المضاعفات وعلاج
www.vecteezy.com


ألم المعصم هو مرض مؤلم يصيب أوتار الإبهام، وعندما تصاب، فإنك تعاني من صعوبة وألم في الرسغ عند الإمساك بالأشياء. على الرغم من أن السبب الرئيسي لا يزال غير معروف. لكن القيام بالأنشطة التي تتسبب في حركات متكررة لليد والمعصم، مثل الجولف ورفع شيئ تقيل، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة.


الأعراض

من أعراض آلام الرسغ التي نراها في الآتي:

  • ألم في الإبهام
  • انتفاخ في المناطق حول الإبهام
  • حدوث مشاكل عند تحريك الإبهام والمعصم عن طريق القيام بأنشطة مثل الإمساك بالأشياء
  • آلام الرسغ


عند ترك الاعراض دون علاج، يمكن أن ينشر الألم من الإبهام إلى الجزء الخلفي من الساعد. ويمكن أن تؤدي حركات مثل الإمساك أو القرص إلى تفاقم ألم الرسغ والإبهام.


الاسباب

يسبب الاستخدام المفرط للرسغ ألمًا في الإبهام والرسغ. عند أداء حركات مثل إمساك شيء ما، فإنك تستخدم الوترين الرئيسيين لمفصل الرسغ ومنطقة الإبهام السفلية، وتوجد هذه الأوتار بشكل طبيعي في النفق الصغير الذي يربطهما بالإبهام. إنه ينزلق ويتحرك. إذا قمت بحركات متكررة، فسوف تتلف البطانة والجلد حول هذه الأوتار ويسبب انسدادًا ومحدودية حركة الأوتار، وتشمل الأسباب الأخرى لألم المعصم ما يلي:


الإصابات المباشرة في الرسغ، مثل خلع المعصم والأوتار، تؤدي إلى إصابة الأنسجة ومحدودية حركة الأوتار وألم في الإبهام والمعصم.


الفُصال العظمي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، يسبب آلام الرسغ.


الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 50 عامًا أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب من غيرهم، والنساء أكثر عرضة للإصابة بألم الرسغ بسبب الحمل من الرجال. يعاني جليسات الأطفال من آلام الرسغ لأنهم يستخدمون إبهامهم كأذرع عدة مرات في اليوم لرفع الطفل، وقد تؤدي المهن والأنشطة التي تسبب حركات متكررة للمعصم إلى ألم الرسغ.


التشخيص

لتشخيص ألم الرسغ، سيفحص طبيبك معصمك ورسغك جسديًا لتقييم أي ألم في معصمك عند الضغط عليه. يقوم الطبيب بإجراء اختبار حيث يجب على المريض ثني الإبهام باتجاه راحة اليد والأصابع الأخرى باتجاه اليد. ثم يجب أن ينحني الرسغ تجاه الإصبع الصغير. إذا تسببت هذه الحركات في ألم في الرسغ في منطقة الإبهام، فإن الشخص يعاني من آلام الرسغ. لا تشخص اختبارات التصوير، مثل الأشعة السينية، ألم الرسغ.


علاجات آلام الرسغ

تشمل علاجات آلام الرسغ الأدوية والعلاج الطبيعي والعلاج المهني أو الجراحة.  يمكن أن يكون تخفيف آلام الرسغ فعالًا إذا تم القيام به بسرعة. إذا لم يتوقف الشخص عن القيام بأنشطة متكررة، فسيعود ألم الرسغ إلى المفصل وعظم اليد. إذا بدأ العلاج بسرعة، ستتحسن الأعراض بعد 3 إلى 5 أسابيع. إذا ظهرت أعراض المرض أثناء الحمل، فسوف تتحسن الأعراض في الأشهر الأخيرة من الحمل أو عند التوقف عن الرضاعة الطبيعية.


العلاج الأولي

إذا لم تكن بحاجة لعملية جراحية لعلاج آلام الرسغ، فإن اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الإصابة موضحة أدناه:

  • استخدم جبيرة أو دعامة لشل حركة الإبهام والرسغ وإراحة المنطقة إذا وصفها طبيبك.
  • منع تكرار حركات الإبهام قدر الإمكان لتخفيف الإلم.
  • تجنب الضغط بإبهامك عندما تدير معصمك إلى الجانبين.
  • استخدام الثلج على المفصل المصاب.
  • قم بأداء التمارين التي أوصى بها طبيبك.


ضرورة الاهتمام بالأنشطة التي تسبب الألم والتورم والحرقان في الإبهام والرسغ والوقاية منه وإبلاغ الطبيب عن هذه الأعراض.


العلاج بالادوية

لتقليل التورم والألم في الرسغ، قد يوصي طبيبك بالعقاقير المضادة للالتهابات الخالية من الستيرويد مثل الأيبوبروفين والنابروكسين. وقد يوصي طبيبك أيضًا بحقن الكورتيكوستيرويدات في الأوتار لتقليل التورم والألم في الإبهام. إذا بدأ العلاج في الأسابيع الستة الأولى من ظهور الأعراض. يتعافى معظم الأشخاص تمامًا بعد حقن الكورتيكوستيرويد وغالبًا ما يتعافون مع الحقنة الأولى.


العلاج الطبيعي

يمكنك أيضًا زيارة أخصائي العلاج الطبيعي للعلاج، حيث يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بمراجعة عادات التمرين ويوضح لك طرقًا لتقليل الضغط على مفصل معصمك، كما سيقوم بتمارين لزيادة قدرة العضلات على التحمل وتقليل الألم. تدريب المعصم والقيود في إصابات أوتار المعصم والذراع. قد يستخدم أخصائي العلاج الطبيعي الجبائر لرسغك ومفصلك لتقييد حركة المعصم والإبهام.


الجراحة

إذا كان ألم الرسغ شديدًا جدًا، فسيوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية للمريض. في هذه الجراحة، يفحص الطبيب البطانة حول أوتار الرسغ ويفتح البطانة، مما يقلل الضغط للسماح للأوتار بالانزلاق والتحرك بحرية على الأنفاق. سيخبرك الطبيب بامور ما بعد الجراحة مثل الراحة وإعادة التأهيل وتمارين التحمل، وسيتم تقديمك إلى أخصائي العلاج الطبيعي بعد الجراحة، وسيعلمك تمارين التحمل لأداء الأنشطة اليومية ومنع المزيد من الإصابات. 


المضاعفات

إذا تُركت دون علاج، فإن ألم الرسغ قد يجعل من الصعب استخدام يديك ومعصميك بشكل صحيح. إذا لم تنزلق الأوتار وتتحرك بشكل صحيح في الأنفاق، فسيؤدي ذلك إلى تقييد الحركة.


في حالة ألم الرسغ والإبهام، يعالج المرضى عادة بعلاجات غير جراحية ويحتاج عدد قليل فقط من المرضى إلى الجراحة. عادة ما يختفي ألم المعصم أثناء الحمل بعد الولادة، ولكن إذا لم يتحسن، يجب عليك زيارة الطبيب. يمكن أن يحدث هذا الألم في اليد اليسرى أو اليمنى.


كلمات مفتاحية: