-->

زيادة كمية حليب الام بطرق طبيعية


أفضل غذاء لطفل حتى عمر سنتين هو حليب الأم. لا يوجد طعام يمكن أن يحل محل حليب الأم. للرضاعة فوائد عديدة لكل من الطفل والأم. إذا لم يكن لديك ما يكفي من الحليب وقررت استخدام الحليب الصناعي والأطعمة التكميلية لإطعام طفلك، فمن الأفضل أن تتعرفي على الطرق الطبيعية لزيادة حليب الثدي قبل تنفيذ هذا القرار، وبمساعدة هذه الطرق، يمكنك إرضاع طفلك.


الفوائد التي لا حصر لها من الرضاعة الطبيعية للطفل لا تخفي عن أي شخص. ومن المثير للاهتمام أن الرضاعة الطبيعية لا تساهم فقط في نمو وصحة الطفل، ولكنها تضمن من نواح كثيرة صحة الأم. إذا كنت تعرفين فوائد الرضاعة الطبيعية، فلن تحرم نفسك وطفلك من هذه النعمة بأي شكل من الأشكال. إذا كان مخزون الحليب لديك منخفضًا ولا يمكنك إرضاع طفلك بسبب ذلك، فبدلاً من استخدام الحليب الصناعي والأطعمة التكميلية، فمن الأفضل زيادة إمداد الحليب بالحلول المتاحة.


هناك عدة أدوية وطرق لزيادة حليب الثدي؛ ولكن من بين كل هذه الطرق، تعد العلاجات الطبيعية واحدة من أكثرها تقدمًا. ومع ذلك، يمكن رؤية آثار كل دواء وطعام تستهلكه الأم في حليبها. في بعض الأحيان، يمكن للعقاقير الكيميائية التي تتناولها الأم، عن طريق إفرازها في حليب الثدي، أن تؤثر على صحة الرضيع ؛ لذا لزيادة حجم الحليب، بدلًا من استخدام العقاقير الكيميائية، بالإضافة إلى التغذية السليمة، استعملي المكملات العشبية والطبيعية وأطعم طفلك الحبيب بأمان بحليبك. في هذه المقالة سوف تتعلمين المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية والطرق الطبيعية لزيادة حليب الثدي.


طرق طبيعية لزيادة حليب الثدي

فوائد الرضاعة الطبيعية

حليب الأم هو ماء الحياة للطفل من سن الرضاعة إلى سنتين. في الأشهر الستة الأولى من عمره، من الأفضل أن يشرب الطفل حليب الثدي فقط. بعد 6 أشهر وحتى سن الثانية، يجب استخدام الأطعمة المناسبة لإرضاع الطفل مع حليب الأم. يعد نقص حليب الثدي أحد أكثر الأسباب شيوعًا التي تجعل الأمهات تتوقف عن الرضاعة الطبيعية ويلجأن إلى الأطعمة المصنعة والمكملة لإطعام أطفالهن غير مدركين أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد لا حصر لها لكل من الأم والطفل. إذا كنت على دراية بالفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية لك ولطفلك، فمن المرجح أن يتغير قرارك بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية.


فوائد حليب الأم للطفل

حليب الأم عنصر غذائي غني بالمغذيات وضروري للنمو، واستهلاكه له آثار كبيرة على صحة طفلك في مراحل مختلفة من نموه. فيما يلي بعض فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك:

الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للحرقق بسبب الحفاضات ؛ كما أن استخدام حليب الأم موضعيًا يساعد في تخفيف الحروق.

  • الرضاعة الطبيعية تقلل من وفيات الرضع.
  • تخلق الرضاعة الطبيعية رابطة عاطفية قوية بين الأم والطفل.
  • معدل الشفاء أعلى عند الرضاعة الطبيعية.
  • يتوفر حليب الثدي بسهولة ويمكن إرضاع الطفل عندما يشعر بالجوع.
  • حليب الأم هو مزيج مثالي من الفيتامينات والبروتينات والدهون. يوفر هذا المزيج السحري الطاقة والعناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل وصحته.

  • حليب الثدي أسهل في الهضم من الحليب المجفف ؛ نتيجة لذلك، تقل احتمالية إصابة الأطفال الذين يرضعون من الثدي بألم في البطن والإمساك.

  • حليب الأم يعزز الذكاء. البحوث أظهرت أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي أكثر ذكاء من الأطفال الذين لايرضعون من الثدي.

  • تتكيف تركيبة حليب الثدي مع الاحتياجات الجسدية للطفل في مختلف الأعمار. وهذا يعني أن لبن الأم يحتوي على المواد الضرورية للنمو في مراحل مختلفة من نمو الطفل.

 

تقلل الرضاعة الطبيعية من فرص إصابة طفلك بالأمراض التالية (في الطفولة والبلوغ):

الربو؛ الحساسية. داء السكري؛ بدانة؛ بعض السرطانات متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)؛ أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة البلوغ. التهابات مثل التهابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال.


فوائد الرضاعة للأم


  • تقلل من خطر الإصابة بالسمنة.
  • تقوي الرابطة العاطفية بين الأم والطفل.
  • تساعد في تقليل نزيف الرحم بعد الولادة.
  • تساعد على إنقاص الوزن بسرعة بعد الحمل.
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض والثدي.
  • يساعد الرحم على العودة إلى حجمه قبل الحمل بشكل أسرع.
  • تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تقلل من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.


طرق طبيعية لزيادة حليب الثدي

ستساعدك الحلول البسيطة والطبيعية أدناه على زيادة حجم الحليب والاستمتاع بفترة الرضاعة الطبيعية.

إنتاج الحليب هو عملية عرض وطلب. كلما زادت كمية الحليب التي يتم إخراجها من الثدي، يتم إنتاج المزيد من الحليب ؛ لذلك من الأفضل شفط الحليب. حاولي القيام بذلك بعد الرضاعة الطبيعية أو بين جلسات الرضاعة الطبيعية. الغرض من الرضاعة الطبيعية هو إزالة المزيد من الحليب من الثدي وزيادة عدد مرات إفراغ الثدي. سيسمح ذلك لجسمك بإنتاج المزيد من الحليب. حاولي الاستمرار في الحلب لمدة 2 إلى 5 دقائق بعد خروج آخر قطرة من الحليب. بالطبع، إذا لم يكن لديك الوقت الكافي، فمن الأفضل أن تعرفي أن جلسة الحلب القصيرة بعد كل رضعة تسبب أيضًا تغييرًا كبيرًا في حجم الحليب.


استخدمي المكملات التي تزيد من حليب الثدي. في تحدي الاختيار بين أنواع  المكملات، أعط الأولوية للمكملات الطبيعية والعشبية.

  • لا تنسي شرب السوائل. اشرب الكثير من الماء والسوائل الصحية.
  • تناولي مكملات الفيتامينات والمعادن.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة ونم جيدًا.
  • اتباع نظام غذائي متوازن ومغذي.


بعض الأطعمة التي تزيد حليب الثدي

لا تنسي استخدام الأطعمة التالية أثناء الرضاعة:

الشمر؛ الخضار الورقية الخضراء (مثل السبانخ والخس والريحان)؛ سمك السلمون؛ الشعير ودقيق الشوفان. أرز بني؛ الشفاه (البنجر)؛ بذور السمسم؛ الحبة السوداء كمون؛ نبات الحلبة؛ بطيخ؛ عدس؛ اللوز.


مكملات طبيعية لزيادة حليب الثدي

كما ذكرنا فإن الأكل الصحي وتناول المكملات العشبية والطبيعية يلعب دوراً هاماً في زيادة حليب الثدي فيما يلي بعض المكملات الطبيعية والعشبية لزيادة حليب الثدي.


الشمر: يدعم الشمر تحفيز إنتاج حليب الثدي. 

اليانسون: يمكن أن يساعد اليانسون في دعم التدفق الطبيعي لحليب الثدي. يساعد أيضًا على تقليل وتخفيف مشاكل الإمساك عند الطفل.

نبات القراص: يمكن أن يساعد نبات القراص في دعم إنتاج الحليب ويزيد أيضًا من جودة المغذيات في حليب الثدي. له تأثير منشط مجدد للأم ويحتوي على الحديد وهو عنصر غذائي حيوي بعد الولادة.

البروبيوتيك: يعتبر تناول مكملات البروبيوتيك طريقة ممتازة لضمان حصولك على أمعاء صحية. صحة الأمعاء الجيدة أمر حيوي لنظام المناعة القوي.

الليسيثين: يمكن للأمهات المرضعات استخدام الليسيثين للمساعدة في منع انسداد قنوات الحليب. يمكن أن يساعد الليسيثين في تقليل لزوجة الحليب، مما يسهل المرور عبر القنوات. يمكنك أيضًا العثور على مستويات جيدة من الليسيثين في البيض ومنتجات الألبان ولحم البقر والفول السوداني، بالإضافة إلى العديد من الفواكه والخضروات.

فيتامين ج: إذا كنت تتناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات الطازجة، فيجب أن تحصل على ما يكفي من فيتامين سي لك ولطفلك. ومع ذلك، إذا وجدت أنك تمرض كثيرًا أو تعانين من نوبات متكررة من التهاب الضرع، فقد يكون من المفيد التفكير في تناول مكمل فيتامين سي.


يجب تجنب الأعشاب التالية عند الرضاعة الطبيعية، لأنها يمكن أن تسهم في انخفاض إدرار الحليب ؛ الجوز الأسود والمريمية واليارو والنعناع.


في حين أن اتباع نظام غذائي جيد أمر حيوي لكل من صحة الأم المرضعة وجودة حليب الأم للطفل، إلا أنه يلزم أحيانًا المزيد من الدعم الغذائي لضمان تغطية جميع الجوانب. هذا عندما تكون الرضاعة الطبيعية مفيدة. تحدث إلى أخصائي الصحة أو الصيدلي حول الفيتامين المناسب لك.

إنه لأمر مؤسف أن تحرم نفسك وطفلك من فوائد لا حصر لها من هذه المغذيات والآثار الإيجابية للرضاعة الطبيعية بسبب قلة حجم حليب الثدي. لا تنسي أن زيادة حليب الثدي ليست مستحيلة. يمكنك بسهولة زيادة حجم الحليب باتباع بعض النصائح البسيطة، مثل اتباع نظام غذائي سليم والحلب المنتظم واستخدام المكملات العشبية.


كلمات مفتاحية: