-->

ألم الساق: أنواعه وأسبابه وعلاجه في المنزل

ألم الساق، والمعروف طبياً بمتلازمة ضغط الساق الوسطى، يشير إلى ألم في أسفل الساق وأمام أسفل الساق، وهذا الاضطراب هو حالة التهابية في مقدمة الساق، ويحدث هذا الألم أثناء  نشاط الشاق مثل التمارين الرياضية. هناك توقفات وحركات تشمل الاسكواش أو التنس أو كرة السلة. يمكن أيضًا أن يكون الجري المفرط على الأسطح الصلبة سببًا للألم بعد الجري. سبب آلام الساق في منطقة الساق هو:

  • إحداث ضغط كبير على منطقة أسفل الساق
  • إحداث ضغط على عضلات وعضلات الساق


يبدأ الألم أولاً أثناء النشاط البدني ثم يتناقص ثم يعود مرة أخرى. أحيانًا أثناء التمرين مع الجري لفترة طويلة، يحدث الألم. وفي بعض الحالات،  يخف الألم في عظام الساق تدريجياً. يصبح الألم شديدًا، مما يجعل من الصعب على الشخص أداء النشاط. من أهم مشاكل الجري هو الألم عند الأشخاص الذين يعانون من ألم في القلم والساق، حيث يشير حدوث هذا الألم إلى حدوث تلف في الساق والأنسجة المحيطة، والضغط على الكاحل يزيد من حدة الإصابة ويستمر الألم. 


العلامات والأعراض

تشمل الأعراض التي يصفها المرضى عادة الألم أو الارتباك أو التعب أو القلق، في حين أن هناك أعراضًا أخرى مثل خلايا النحل أو البثور والتورم وتغير اللون والضعف. يعاني المرضى من ألم خفيف إلى شديد في الجزء الأمامي من أسفل الساق. عند بعض الناس، يحدث الألم وعدم الراحة أثناء النشاط البدني، وفي البعض الآخر بعد التمرين، على سبيل المثال بعد الجري. اعتمادًا على سبب الألم، يمكن أن يحدث الألم في مناطق مختلفة من الساق، مثل ربلة الساق أو عضلات الساق. وتشمل الأعراض المصاحبة لألم الساق ما يلي:

  • حدوث آلام في الساق في المنطقة الداخلية السفلية
  • حدوث ألم بالساق وضعف في الجزء الداخلي السفلي
  • تورم خفيف وألم في أسفل الساق
  • الشعور بضعف وتنميل في الساقين لأن تورم القدم يسبب الضغط وتحفيز العصب في القدم.



أسباب الام الساق

ينتج ألم الساق عن الضغط المفرط على الساق والنسيج الضام الذي يربط العظام بالعضلات المحيطة، وعادة ما يكون سبب هذا الضغط المرتفع هو:

  • الجري على منحدر وسطح غير مستو
  • الجري بارتداء حذاء غير لائق
  • ممارسة الأنشطة الرياضية التي يحدث فيها الجري بسرعة عالية والتوقف المفاجئ


يمكن أن تؤدي زيادة النشاط والكثافة والسرعة إلى ألم الساق ، خاصة إذا كانت العضلات لا تستطيع امتصاص الضغط على الساق بسبب التعب. النساء أكثر عرضة لألم الساق من الرجال، مثل الكسور الناتجة عن الإجهاد بسبب هشاشة العظام لدى النساء المصابات بضعف العظام. الأشخاص الذين يعانون من أقدام مسطحة وقوس غير مرن وصلب معرضون لخطر الإصابة بألم في الساق.


التشخيص

عادة ما يكون تشخيص آلام الساق مهمة بسيطة، حيث يستخدم الطبيب فحصًا جسديًا للحصول على معلومات حول التاريخ الصحي الكامل للمريض وطرح أسئلة حول نمط حياة الشخص ونشاطه البدني. في بعض الحالات،  قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار تصوير لتشخيص سبب ألم ساقك. تشمل اختبارات التصوير الأشعة السينية والأشعة المقطعية.


علاج ألم الساقين

وضع اللج لتخفيف آلام

إذا تم تشخيص المريض بألم في الساق، فيجب عليه مراجعة الطبيب لأن هذه المضاعفات ناتجة عن كسر ناتج عن الضغط. وتشمل العلاجات لتقليل آلام الساق وضع الثلج على المفصل والراحة. وفي بعض الحالات، يوصى باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات الخالية من الستيرويد مثل الإيبوبروفين لتقليل الألم والالتهاب.


الأدوية: تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين.

استخدام الثلج: يوضع عادة على مفصل مباشرة بعد أداء الأنشطة.

الضمادات الساخنة: يمكن أن يؤدي استخدام الضمادات الساخنة قبل التمرين إلى الإحماء وتقليل تقلصات الساق.

التغييرات في التمرين: الجري أقل لأن آلام الساق ناتجة عن فرط النشاط هو علاج نهائي ودائم للقضاء على سبب الألم، وهذا يعني أنه حتى يزول الالتهاب تمامًا. يجب أن تقلل من الجري لتقليل الضغط على المفصل.

الراحة: حتى خبراء العظام يوصون بأن من أسرع الطرق لتقليل آلام الساق هي التوقف عن النشاط والركض مما يقلل الالتهاب، وبعد الراحة والشفاء يمكن للمريض أداء أنشطته تدريجياً.

الجري: أو ممارسة التمارين مثل استخدام الدراجة الهوائية والجهاز البيضاوي من أفضل الطرق لتخفيف الضغط على الساق مع الحفاظ على لياقتها خلال فترة النقاهة.


في بعض الأحيان يجد الرياضيون المعرضون لألم الساق أنه من المستحيل منعه. أحد الأشياء التي يمكن أن تمنع ألم الساق هو برنامج تمارين منتظم يجب أن يشرف عليه مدرب رياضي ماهر.


فيما يلي أربعة أشياء مهمة يمكن للرياضيين القيام بها للمساعدة في منع آلام الساق:

تجنب الإكثار من ممارسة الرياضة: إن القيام بالكثير من النشاط لا يمكن أن يفيد الإنسان، فيجب على كل شخص القيام بالتمارين الرياضية الكافية التي تلائم جسمه وتساعد على صحته، وأي زيادة في مستوى الأنشطة يجب أن تتم بشكل تدريجي. على سبيل المثال، يجب أن يزيد طفلك نشاطه بنسبة 5٪ في الأسبوع الأول ثم يزيده مرة أخرى بعد بضعة أسابيع.


ممارسة الرياضة على الأسطح الناعمة والمرغوبة: يمكن أن تمنع ممارسة الرياضة على الأسطح اللينة والمرغوبة تآكل وتمزق المفاصل والعظام وتقليل مخاطرها، وهذا سيحافظ على الصحة المؤقتة أو طويلة المدى. 


اختيار الأحذية المناسبة: جميع أنواع الأحذية تصنع من أنواع مختلفة من الموديلات. تأكد من الذهاب إلى مراكز بيع الأحذية الخاصة لتقييم أفضل الأحذية التي يمكن الحصول عليها حتى تتمكن من حماية قدميك جيدًا.


على الرغم من أن ألم الساق قد يكون مزعج وغير مريح، إلا أنه يمكن الوقاية منه بطريقة ما اعتمادًا على سبب ألم الساق. إذا كنت تعاني من آلام في الساق عند المشي، بعد الجري، فقم بتحسينه بالتوصيات المذكورة والعودة تدريجياً إلى الأنشطة الرياضية السابقة. احرصي على مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من ألم شديد وضعف عضلي في مقدمة الساق أو إذا كنت تعانين من هذا المرض أثناء الحمل.


كلمات مفتاحية: