-->

حماية الأسنان اللبنية


تحدثنا في وقت سابق عن أهمية الأسنان اللبنية وأيضًا أسباب التسوس في الطفولة، والآن نقدم بعض الاستراتيجيات لحماية الأسنان اللبنية.


الفلورايد وحماية الأسنان اللبنية

الفلورايد مادة مغذية يمكنها اختراق بنية الأسنان للمساعدة في تقويتها ومنع تسوس الأسنان. يمكن أن يدخل الفلوريد في بنية السن عن طريق الفم أو موضعياً. العلاج بالفلورايد هو طريقة يتم فيها وضع الفلورايد على أسنان الأطفال في عيادة طبيب الأسنان ويساعد على تقويتها. يوصى بهذا الإجراء للأطفال من سن 3 سنوات تقريبًا.


تفريش الاسنان

يجب أن يبدأ التنظيف بفرشاة الأسنان العادية في سن الثانية أو الثالثة تقريبًا. زودي طفلك بفرشاة أسنان بحجم مناسب لفمه، ولا تنسي أنه حتى سن 6 سنوات، عندما يكون الطفل مسيطرًا تمامًا على عضلاته، تقع على عاتق أحد الوالدين مسؤولية تنظيف الأسنان. ضع كمية بحجم العدس من معجون أسنان يحتوي على الفلورايد على فرشاة الأسنان وقومي بتنظيف جميع أسطح أسنان طفلك مرتين يوميًا على الأقل لمدة دقيقتين تقريبًا.


حماية الأسنان اللبنية


حليب الثدي؟

أظهرت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية هي أنسب طريقة للتغذية لمنع مشاكل تقويم الأسنان وعدم انتظام الأسنان، وأن الأطفال الذين يستخدمون زجاجات الحليب أو اللهايات هم أكثر عرضة للإصابة بمخالفات في الأسنان. إذا أجبر الوالدان الطفل على الرضاعة بزجاج اللهاية، فمن الأفضل استخدام نوع خاص من الزجاج يسمى زجاج تقويم الأسنان لتقليل احتمالية مشاكل الأسنان. ولكن بصرف النظر عن مشاكل تقويم الأسنان والمخالفات السنية، فإن الحليب أو الحليب المجفف أو حليب الأم أو الحليب المبستر، خاصة إذا كان محلى، يمكن أن يسبب تسوس الأسنان عند الأطفال. وبالتالي:


كوني حذرة من أن أطفالك لا يعتادون على النوم بالزجاجة أو ترك ثدي الأم في الفم، حيث أن بقاء الحليب على الأسنان لفترة طويلة قد يسبب تسوس الأسنان.

  • إذا أمكن، اغسلي أسنان طفلك بعد شرب الحليب أو أعطيه بعض الماء لإزالة بقايا الحليب من أسنانه. 

  • لا تحلي طفلك أبدًا بمساعدة السكر أو الحلوى أو العسل أو أي شيء من هذا القبيل.

  • بعد إرضاع طفلك رضاعة طبيعية، تأكدي من التجشؤ لأن الحليب يعود مع انتفاخ البطن أثناء النوم.

  • الحليب المتبقي على الأسنان يسبب التسوس.

  • تجنب إعطاء عصائر الفاكهة الحلوة لطفلك في وقت النوم.



كلمات مفتاحية: