-->

ما هو فتق الحجاب الحاجز وعلاجه؟

ما هو فتق الحجاب الحاجز وعلاجه؟


فتق حجابي - الأعراض والأسباب

الفتق الحجابي هو حالة يضغط فيها جزء من المعدة على الجزء السفلي من الصدر من خلال ضعف الحجاب الحاجز، وهو ليس خطيرًا في معظم الحالات.

الحجاب الحاجز هو العضلة المسطحة الكبيرة التي تفصل الرئتين عن البطن وتساعدنا على التنفس. عادة ما تكون المعدة أسفل الحجاب الحاجز، ولكن في الأشخاص الذين يعانون من فتق الحجاب الحاجز، يرتفع جزء من المعدة عبر الفجوة.

يوجد بشكل عام نوعان من فتق الحجاب الحاجز، وأكثرهما شيوعًا هو فتق الحجاب الحاجز المنزلق، والذي يقع عند تقاطع المريء والمعدة وهو جزء من المعدة في الصدر. هذه الأنواع عادة ليس لها أعراض وقد لا تحتاج إلى علاج.

الفتق الحجابي الثابت هو نوع آخر. مع هذا النوع من الفتق وجزء من المعدة يضغط على الحجاب الحاجز ويبقى هناك. في معظم الحالات، لا يعد ذلك خطيرًا، ولكن هناك خطر ألا يصل تدفق الدم إلى معدتك ويسبب مضاعفات خطيرة.


سبب حدوث فتق الحجاب الحاجز

لا يوجد سبب محدد لفتق الحجاب الحاجز، ولكن عند بعض الأشخاص، قد تؤدي الإصابات الأخرى إلى إضعاف الأنسجة العضلية وتسبب مرور المعدة عبر الحجاب الحاجز.

سبب آخر هو الضغط المفرط أو المتكرر على العضلات حول معدتك، ويمكن أن يحدث هذا عند السعال والقيء والضغط أثناء تحريك الأمعاء ورفع الأشياء الثقيلة.

يولد بعض الأشخاص بفجوة كبيرة بشكل غير طبيعي، مما يسهل على المعدة أن ترتفع من خلالها، ويكون الأشخاص البدينون وكبار السن والمدخنون أكثر عرضة للإصابة بفتق الحجاب الحاجز.


أعراض فتق الحجاب الحاجز

عادة لا توجد أعراض شائعة لفتق الحجاب الحاجز، وإذا كنت تعاني من أعراض، فعادة ما يكون سبب ذلك هو دخول حمض المعدة أو الصفراء أو دخول الهواء إلى المريء.


تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

ازدياد الحموضة المعوية سوءًا عند الاستلقاء

  • صعوبة في البلع
  • التجشؤ
  • ضيق في التنفس


تشخيص فتق الحجاب الحاجز

في معظم الأحيان، عند فحص مشاكل الجهاز الهضمي، يقوم الطبيب بتشخيص هذا الفتق لتشخيص سبب الحرقة أو الألم في الجزء العلوي من البطن، ويستخدم بعض الفحوصات للقيام بذلك.


اختبار الباريوم بالأشعة السينية

يمكن للطبيب استخدام الأشعة السينية لإعطاء المريض سوائل خالية من الباريوم للشرب، ويمكن أن تظهر الأشعة السينية صورة واضحة للمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة العلوية.


التنظير

قد يقوم طبيبك بإجراء التنظير الداخلي. يقوم بإدخال أنبوب رفيع في حلقك ويمرره إلى المريء والمعدة. يمكن لطبيبك معرفة ما إذا كانت معدتك تضغط من خلال الحجاب الحاجز. مع هذا الاختبار، يمكن رؤية أي عائق.


علاج فتق الحجاب الحاجز

في معظم الحالات، لا يتطلب الفتق الحجابي علاجًا وعادة ما يحدد وجود الأعراض العلاج. إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء وحرقة المعدة، فقد يتم علاجك بالأدوية أو إذا لم تنجح.

قد يصف طبيبك الأدوية التي تشمل ما يلي:


  • مضادات الحموضة لتحييد حامض المعدة
  • حاصرات H2 التي تقلل من إنتاج الحمض، مثل فاموتيدين
  • مثبطات مضخة البروتون لمنع إنتاج الحمض 


الجراحة

إذا لم تنجح الأدوية، فقد تحتاج إلى جراحة لفتق الحجاب الحاجز. لكن الجراحة عادة لا ينصح بها، لأن بعض أنواع الجراحة لهذا المرض تعيد بناء عضلات المريء أو ضعف المعدة وتقليص البطن.


تغيير نمط الحياة

يسبب ارتجاع الحمض مزيدًا من أعراض فتق الحجاب الحاجز، ويمكن أن يؤدي تغيير نظامك الغذائي إلى تقليل الأعراض. يقسم إلى وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. يجب أيضًا تجنب الوجبات الخفيفة لبضع ساعات قبل النوم.


هناك أيضًا بعض الأطعمة التي قد تزيد من خطر الإصابة بالحموضة المعوية ويجب تجنبها:

  • طعام حار
  • طعام محضر بالطماطم
  • مادة الكافيين
  • الحمضيات


تشمل الطرق الأخرى لتقليل الأعراض ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين
  • ارفع رأسك أثناء النوم
  • تجنب الانحناء أو الاستلقاء بعد الأكل



كلمات مفتاحية: