-->

متلازمة راي عند الأطفال: الأعراض والعلاج


إذا كان لديك طفل، فلا بد أنكي سمعت عن متلازمة راي أو Reye syndrome عند الأطفال. في هذه المقالة يمكنك التعرف على المزيد والمزيد من المعلومات العلمية حول أعراض وعلاج متلازمة راي عند الأطفال.


ما هي متلازمة راي؟

Reye syndrome هي حالة نادرة يمكن أن يصاب بها الأطفال أثناء التعافي من عدوى فيروسية مثل الأنفلونزا أو الزكام أو جدري الماء. يصيب المرض جميع أعضاء الجسم ولكنه أكثر ضررًا بالدماغ والكبد.

تتسبب متلازمة راي في تضخم الدماغ. تتراكم كميات كبيرة جدًا من الدهون في الكبد وأعضاء الجسم الأخرى. يمكن أن تؤدي متلازمة راي، إذا تركت دون علاج، إلى فشل الكبد وتلف الدماغ وحتى الموت.


يمكن أن تصيب متلازمة راي أي شخص في أي عمر، ولكنها تصيب عادة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 12 عامًا. غالبًا ما يتم تشخيص متلازمة راي بشكل خاطئ، جزئيًا لأنها نادرة جدًا. على سبيل المثال، قد يتم الخلط بينها وبين التهاب الدماغ، والتهاب السحايا، والجرعات الزائدة من المخدرات، ومتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS)، أو التسمم.

إذا كنت تعتقدين أن الطفل قد يكون مصابًا بمتلازمة راي، فاعتبره حالة طارئة. اتصلي بالطبيب على الفور، أو اصطحب طفلك إلى غرفة الطوارئ، أو اتصل برقم الطوارئ. يمكن أن يحسن التشخيص الفوري فرصة بقاء الطفل على قيد الحياة بشكل كبير.


ما علاقة متلازمة راي بالأسبرين؟

سبب متلازمة راي غير معروف، لكن الدراسات أظهرت أن الأطفال الذين يتناولون الأسبرين عندما يصابون بفيروس هم أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة. 90 إلى 95٪ من مرضى متلازمة راي أخذوا الأسبرين في مرض فيروسي حديث.

غالبًا ما يقوم مصنعو الأسبرين بتضمين تحذير على ملصق المنتج الخاص بهم يوصي بعدم إعطاء هذا الدواء للأطفال بسبب أعراض جدري الماء أو الأنفلونزا، ولكن كإجراء وقائي، حيث لا يمكنك معرفة ما إذا كان الفيروس يسبب أعراضًا للطفل. لا تعطي الأسبرين لطفلك لأي سبب من الأسباب، ما لم ينصح طبيبك بذلك.

ملاحظة: قد يوصف الأسبرين أحيانًا لبعض الأطفال لعلاج حالات معينة، مثل أمراض القلب. إذا كان هذا هو الحال بالنسبة لطفلك، فقد قرر طبيبك أن فوائد علاج الأسبرين تفوق بكثير خطر الإصابة بمتلازمة راي، لذلك ثق بطبيب طفلك.


ما هي أعراض متلازمة راي؟

تظهر أعراض متلازمة راي فجأة، ولكن في كثير من الأحيان، ولكن ليس دائمًا، تكون الحمى هي العلامة الأولى. تشمل الأعراض المبكرة الأخرى الإسهال والأرق والنعاس والطفح الجلدي والخمول. الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد، قد تشمل الأعراض الأولى الإسهال وعدم انتظام التنفس.

غالبًا ما تظهر الأعراض عندما يبدأ الطفل في التعافي من مرض فيروسي، ولكن يمكن أن تظهر قبل ذلك بكثير، بعد ثلاثة أيام من ظهور المرض الفيروسي، أو بعد ذلك بكثير، حتى ثلاثة أسابيع بعد انتهاء المرض.

مع تقدم المرض وتاتيره على الدماغ، قد يصاب الطفل بالذعر وعدم النشاط والارتباك والعدوانية. قد يكون هيكل جسده غير عادي أيضًا، بمعنى أن ذراعيه وساقيه مستقيمة، وأصابع قدمه لأسفل، ورأسه ورقبته متقوستان للخلف. قد يصاب الطفل أيضًا بأوهام ونوبات. يمكن أن يدخل في غيبوبة وقد يموت دون علاج.

بالطبع، قد يعاني الأطفال المصابون بأمراض أخرى أقل خطورة أيضًا من بعض هذه الأعراض. ولكن نظرًا لأن العلاج المبكر لمتلازمة راي مهم جدًا، فنحن جميعًا بحاجة إلى توخي الحذر.


متلازمة راي عند الأطفال الأعراض والعلاج

كيف يتم علاج متلازمة راي؟

لا يوجد علاج لمتلازمة راي، ولكن إذا تم تشخيصه مبكرًا، يمكن للطفل أن يتعافى تمامًا. التشخيص والعلاج الفوريان أمران حاسمان حتى يتمكن الأطباء من حماية الدماغ والرئتين من التلف.

سيتأكد الأطباء من بقاء جسم الطفل رطبًا، مما يعني أنه يحصل على كمية كافية من الماء. يراقبون ضغط الدم وضغط السوائل في الدماغ وقد يطلبون فحص الدم أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

يمكن وضع الطفل الذي يعاني من صعوبة في التنفس تحت جهاز التنفس الصناعي وإعطائه أدوية مختلفة حسب الأعراض التي يعاني منها. على سبيل المثال، يمكن وصف مدرات البول للتخلص من سوائل الجسم الزائدة، ومضادات الاختلاج للنوبات، والكورتيكوستيرويدات لتقليل الالتهاب.


كيف تمنع متلازمة راي عند الأطفال؟

إن عدم إعطاء الأسبرين لطفلك هو أفضل دفاع. متلازمة راي ليست معدية، لذلك لا داعي للقلق بشأن إصابة طفلك من شخص ما. لحماية صحة طفلك، اتخذي الاحتياطات التالية:

- لا تعطِ الأسبرين أبدًا لطفلك أو لأي شخص يبلغ من العمر 19 عامًا أو أقل.

- إذا كانت منتجات الرضاعة تحتوي على الأسبرين لا تأخذيه، لأنه يمر عبر حليب الثدي.

- لا تعطي أي دواء لطفلك بدون وصفة طبية من طبيب الأطفال.


لمنع طفلك من تناول الأسبرين عن طريق الخطأ، اقرأ الملصقات بعناية، لأن العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل بعض مضادات الحموضة ومضادات القيء وأدوية البرد والجيوب الأنفية، تحتوي على الأسبرين وتحفظها بعيدًا عن متناول الأطفال.

لاحظي المصطلحات مثل الساليسيلات، أسيتيل الساليسيلات، حمض أسيتيل الساليسيليك، الساليسيلاميد، والفينيل ساليسيلات، والتي يمكن استخدامها بدلاً من كلمة الأسبرين على ملصقات الأدوية أو في كتيبات الأدوية.


العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ليست آمنة للأطفال الصغار، ولا تعطها للأطفال بشكل تعسفي.

تحققي من تاريخ صلاحية الدواء.

إذا كان لديك أي أسئلة حول ما إذا كان الدواء مناسبًا لطفلك، فتأكدي من سؤال طبيب الأطفال.



كلمات مفتاحية: