-->

هرمون السعادة والرياضة | التخلص من الحزن

طرق زيادة هرمونات السعادة في الجسم والتخلص من الحزن

إذا شعرت بالحزن والاكتئاب، فقد تكون هرموناتك هي السبب.

تؤثر هذه المواد الكيميائية على جميع أبعاد العقل والجسم ولها تأثير كبير على مزاجنا ومشاعرنا.

لحسن الحظ، هناك طرق بسيطة للمساعدة في زيادة مستويات هرمونات السعادة مثل السيروتونين والدوبامين والإندورفين والأوكسيتوسين.


في ما يلي سوف نتعرف على هذه الأساليب.


1. استمتع بفوائد البريبايوتكس

قم بتضمين مشروبات البروبيوتيك أو الزبادي في نظامك الغذائي اليومي.

يتم إنتاج أكثر من 90٪ من السيروتونين في الجسم عن طريق البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي ، ويتم تبادل قدر كبير من المعلومات بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي بالجسم. وخير مثال على ذلك هو تأثير القلق على المعدة.

وجد باحثون ألمان أن النساء اللواتي تناولن الزبادي مرتين يوميًا لمدة أربعة أسابيع بمزيج من البروبيوتيك كن أكثر استرخاءً. كما أظهرت صور مسح الدماغ الخاصة بهم تغيرات إيجابية في الإشارات.


2- استخدم السكر الطبيعي

تجنب استخدام المحليات الصناعية الأسبارتام. يرفع الأسبارتام مستوى حمض الأسبارتيك وحمض أميني يسمى اللانين التقني في الجسم ، وهما مادتان تثبطان إنتاج هرمونات السعادة السيروتونين والدوبامين.

كان الارتباط بين هذا المُحلي منخفض السعرات الحرارية ومشاكل الحالة المزاجية موضوعًا للكثير من الأبحاث.

وجدت إحدى الدراسات زيادة في التهيج والاكتئاب لدى الأشخاص بسبب استخدام هذه المادة ، وأظهرت دراسة أخرى أن هذه المادة تزيد من مستوى الكورتيزول أو هرمون القلق في الجسم.


2- تمرن بذكاء

عادة ما نشعر بالسعادة بعد ممارسة الرياضة لأن التمارين تؤدي إلى إطلاق مسكنات الألم الطبيعية التي تسمى الإندورفين. لكن لا ينبغي المبالغة في هذا.

وجد الباحثون أن مستويات الإندورفين لدى المشاركين كانت أعلى من ساعة واحدة من التمارين الهوائية متوسطة الشدة بعد ساعة واحدة من التمارين عالية الكثافة والمتقطعة.

ولكن عندما أصبح المشاركون أكثر نشاطًا ، كلما زادت كثافة تمرينهم، زاد شعورهم بالسلبية. في المقابل، عندما استمروا في ممارسة الرياضة بنفس الشدة المعتدلة، زاد شعورهم بالمتعة دون أي تراجع.

كما وجد بحث من جامعة هارفارد أن ساعة واحدة من المشي السريع بدلاً من الجلوس على كرسي لمدة ساعة واحدة قللت من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 30 بالمائة.

يقول الباحثون إن أي حركة يمكن أن تخفف من الاكتئاب، من المشي وتمارين الإطالة إلى استخدام السلالم وغسل الأطباق.


3. الاستفادة من ضوء الشمس

أحد أسباب احتمالية حدوث الاكتئاب والحزن في الشتاء هو أن ضوء الشمس يساعد الجسم على إنتاج هرمونات السعادة مثل السيروتونين والإندورفين.

للتعامل مع الاكتئاب الموسمي ، اخرج واستخدم الشمس.


4. تناول الأطعمة المنشطة

بعض الأطعمة تزيد من مستويات هرمونات السعادة في الجسم. يتم تحويل الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان مثل الدجاج والبيض والبذور والمكسرات إلى 5-HTP في الجسم، وهو أحد مكونات السيروتونين.

ترفع التوابل الحارة وأحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك الدهنية والأطعمة الغنية بالسيلينيوم مستويات الإندورفين والدوبامين.


5- اضحك

الضحك طريقة مؤكدة لزيادة هرمونات السعادة في الجسم، خاصة إذا كنت تشاركه مع أصدقائك.

وجد الباحثون أن 30 دقيقة من مشاهدة مقاطع الفيديو الكوميدية عززت الإندورفين في أدمغة المشاركين.

الأستماع الى القرآن فعال أيضًا. وجد باحثون أن الاستماع إلى القرآن يزيد من مستويات الدوبامين في الجسم بنسبة تصل إلى 9٪.


كلمات مفتاحية: