-->

معلومات عن سرطان القولون والمستقيم

معلومات عن سرطان القولون والمستقيم

الأمعاء الغليظة (القولون) هي الجزء الأخير من الجهاز الهضمي وتقع بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم. وظيفة الأمعاء الغليظة هي أساسا لامتصاص الماء والأملاح من محتويات الأمعاء. يكون النسيج رقيقًا في الجزء الأول من الأمعاء الغليظة، ويصبح أكثر صلابة قبل دخوله إلى المستقيم. هنا يتم تخزينه مؤقتًا قبل إزالته عبر المستقيم كبراز.

لماذا يحدث سرطان القولون؟

سبب سرطان القولون غير معروف. تزداد المخاطر مع تقدم العمر. العوامل الوراثية تلعب دورها أيضا. استهلاك الخضار وممارسة الرياضة يمكن أن يحميان الشخص خطر الاصابة. الكثير من الدهون في النظام الغذائي، والاستهلاك العالي للتبغ والكحول عوامل تزيد من خطر الاصابة.

ما هي أعراض سرطان القولون؟

إن تغيير عادات الأمعاء، سواء زيادة الإمساك أو زيادة الإسهال، هي أهم أعراض سرطان القولون.

تشمل الأعراض الأخرى:

فقدان الوزن
دم أو مخاط داخل أو على البراز
ألم في البطن، غالبًا مع المغص
التعب والخمول
ألم حاد بسبب انسداد معوي أو ثقوب في الأمعاء مع التهاب الصفاق.

معلومات عن سرطان القولون والمستقيم

كيف يتم تشخيص سرطان القولون؟

يتم التشخيص عن طريق تنظير القولون مع اخد عينة من نسيج القولون. إذا لزم الأمر، يتم إجراء فحوصات التصوير المقطعي في صورة أشعة مقطعية، ربما باستخدام تقنية متعددة الشرائح لمعرفة ما إذا كان الورم ينمو في الأعضاء الأخرى. عند انتشاره في أعضاء أخرى، قد يكون من الضروري إجراء فحوصات خاصة. يتم استخدام الموجات فوق الصوتية، والتصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن الانتشار في الكبد، بينما يتم استخدام الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية للتحقق من الانتشار في الرئتين. اختبار الأنسجة للورم مهمة.
 

كيف يتم علاج سرطان القولون؟

يختلف العلاج اعتمادًا على حجم الورم. إذا كان هناك ورم صغير نسبيًا لم يتمكن من النمو إلى أعضاء أخرى. عادة ما يكون من الممكن ربط الأمعاء معًا (مفاغرة). في حالات نادرة ، قد يكون الثقب مناسبًا. وهذا يعني أن الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة يوضع في فتحة على البطن (الفغر) وأن البراز يتم في كيس.

إذا كان الورم كبيرا، غالبًا ما يستخدم العلاج الإشعاعي لتقليل حجم الورم.

سرطان المستقيم

يبلغ طول المستقيم  15 سم يوجد في الجزئ السفلي من الأمعاء بين القولون والقناة الشرجية. وظيفة المستقيم هي جمع البراز بحيث يمكن إفراغه على فترات.

لماذا يحدث سرطان المستقيم؟

السبب المباشر لسرطان المستقيم غير معروف. ومع ذلك، يزيد خطر الإصابة بسرطان المستقيم مع زيادة العمر. العوامل الوراثية تلعب دورها أيضا.  

ما هي أعراض سرطان المستقيم؟

عادات الأمعاء المتغيرة هي الأعراض الرئيسية لسرطان المستقيم.

تشمل الأعراض الأخرى:

فقدان الوزن
دم أو مخاط في البراز
ألم وتشنج و أو حكة في المستقيم
التعب والخمول
 

كيف يتم فحص سرطان المستقيم؟

يتم الفحص بتنظيرالمستقيم، إذا لزم الأمر، يتم إجراء فحوصات التصوير، إما بالرنين المغناطيسي أو CT (التصوير المقطعي)، لمعرفة ما إذا كان الورم قد انتشر في الأعضاء الأخرى. إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون من الضروري إجراء فوحوصات خاصة. يتم استخدام الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية للكشف عن الانتشار في الكبد، بينما يتم استخدام الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية للتحقق من انتشارها في الرئتين. اختبار الأنسجة ضروري لإجراء تشخيص دقيق.
 

كيف يتم علاج سرطان المستقيم؟

يختلف العلاج اعتمادًا على حجم الورم. إذا كان هناك ورم صغير ولم ينتشر في أعضاء أخرى، يتم دفع الأمعاء معًا داخليًا (مفاغرة). اعتمادًا على موقع الورم وحجمه، قد يكون من الضروري إزالة المستقيم بالكامل. وهذا يعني أن الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة يوضع في فتحة على البطن (الفغر) وأن البراز يتم في كيس.

إذا كان الورم كبيرا، غالبًا ما يتم استخدام العلاج الإشعاعي، غالبًا مع العلاج الكيميائي لتقليل حجم الورم.

كلمات مفتاحية: