-->

معلومات عن سرطان الفرج

معلومات عن سرطان الفرج

سرطان الأعضاء التناسلية مرض نادر. هناك العديد من الأنواع والمجموعات الفرعية ومراحل التطوير المختلفة. يختلف المرض نفسه من مريض لآخر ويتطلب خطة علاج فردية.

ينقسم سرطان الأعضاء التناسلية إلى 4 مراحل (الانتشار):

المرحلة الأولى: يكون الورم أصغر أو يساوي 2 سم ويقع فقط على الأعضاء التناسلية.
المرحلة الثانية: ورم ينتشر إلى المهبل السفلي أو إلى مجرى البول، ولكن ليس إلى الغدد الليمفاوية في الفخذ.
المرحلة الثالثة: مثل المرحلة الثانية، ولكن مع الانتشار إلى العقد الليمفاوية في الفخذ.
المرحلة الرابعة: ينمو الورم في مجرى البول أو المهبل أو في جدار المستقيم، أو ينتشر أكثر في الجسم.

ما هي أعراض المرض؟


الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

الحكة، والحرقة، والألم
النزيف 
 

ما الذي يسبب المرض؟

سرطان الأعضاء التناسلية هو مرض يحدث بشكل أساسي في النساء الأكبر سنًا المصابات بمرض جلدي في الأعضاء التناسلية يسمى الحزاز المتصلب Lichen sclerosus.

يمكن أن يحدث هذا النوع من السرطان أيضًا في النساء الأصغر سنًا، ولكنه يرتبط بعد ذلك بالعدوى بفيروس HPV.

كيف يتم التشخيص؟

يتم إجراء فحص أمراض النساء مع تقييم حجم الورم. يتم فحص العقد الليمفاوية في الفخذ أيضًا. يتم أخذ عينة نسيج (خزعة) للورم، وأخذ عينة من عنق الرحم. علاوة على ذلك، يتم إجراء التنظير المهبلي. هذا فحص شامل للأغشية المخاطية للأعضاء التناسلية الخارجية، التي تتم عن طريق أداة بصرية. 

دراسات إضافية:

CT أو MRI للبطن والحوض. 
الأشعة السينية للرئتين.
تتم هذه الدراسات لتحديد مدى انتشار المرض قبل تحديد العلاج.

كيف يتم علاج المرض؟

بعد الانتهاء، سوف يخبرك طبيبك عن العلاج الذي يجب أن تتلقاه.

الجراحة

كقاعدة، سيكون العلاج الجراحي هو أحدث شكل من أشكال العلاج. يعتمد حجم الإجراء على حجم الورم ومكانه. في معظم الحالات، سيتم أيضًا إزالة العقد الليمفاوية في أحد الفخذين أو كليهما.  

العلاج الإشعاعي

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي في معظم الحالات حيث لا يوصى بإجراء عملية جراحية لسبب ما. أيضا، قد يكون العلاج الإشعاعي مناسبًا إذا كان هناك انتشار في الغدد الليمفاوية في الفخذ.

العلاج الكيميائي

قد يكون العلاج الكيميائي مناسبًا بالإضافة إلى الجراحة والعلاج الإشعاعي. نادرا ما تستخدم طريقة العلاج هذه في سرطان الأعضاء التناسلية.

كيف تثم العملية؟

سيعتمد مسار المرض على مدى انتشار المرض. في كثير من الحالات، يتم الكشف عن المرض في وقت مبكر ويوفر فرصًا جيدة للشفاء. الجراحة هي أهم شكل من أشكال العلاج وهي كافية بالنسبة للكثيرين.

كلمات مفتاحية: