-->

هل هناك حيوانات أليفة لا تسبب الحساسية؟

هل هناك حيوانات أليفة لا تسبب الحساسية؟

الحساسية من الحيوانات

إذا كان لديك حساسية من الحيوانات، فالفراء ليس هو الذي يسبب ردود الفعل، ولكن مسببات الحساسية (البروتينات) في الغدد الدهنية واللعابية للحيوانات والبول. هذه جزيئات صغيرة تختلط بالغبار في الهواء وتسبب تفاعلات حساسية عند استنشاقها أو تلامسها المباشر مع الجلد. ترتبط المواد المسببة للحساسية بالملابس والأثاث والشقوق في الأرضية، مما يجعل من المستحيل تجنب المهيجات إذا كان لديك حيوان أليف في منزلك.

الأعراض النموذجية

قد تشمل الأعراض أمراض الجهاز التنفسي مثل ضيق الأنف أو سيلانه أو العطس وحكة وسيلان العين أو تهيج الجلد مثل الطفح الجلدي المسبب للحكة أو تفاقم الأكزيما. تعتبرحساسية الكلاب والقطط هي الأكثر شيوعًا، ولكن الحساسية تجاه الحيوانات الأخرى مثل الخيول والأرانب شائعة أيضًا.  

هل هناك حيوانات أليفة لا تسبب الحساسية؟

معظم الحيوانات الأليفة يمكن أن تسبب الحساسية. ويشمل أيضًا القطط والكلاب الخالية من الشعر  والخنازير الصغيرة والفئران. أيضا، يمكن أن تسبب الحيوانات الصغيرة مثل العث ويرقات البعوض والصراصير أعراض الحساسية.

يعرض العديد من مربي الكلاب سلالات الكلاب الصديقة للحساسية، ولكن أيضًا الكلاب التي خالية تمامًا من الفراء تنبعث منها مسببات الحساسية من القشرة والبول واللعاب. لذلك، للأسف لا توجد سلالات الكلاب أو القطط الصديقة للحساسية . يمكن للبعض أن يتحمل بعض السلالات بشكل أفضل من البعض الآخر. كل الكلاب والقطط تنتج مهيجات بغض النظر عن الحجم والفراء.

الحيوانات الوحيدة التي يمكن اعتبارها صديقة للحساسية هي أسماك الزواحف والزواحف مثل السلحفاة.  

العلاج 

أفضل شيء تفعله إذا كان لديك حساسية من الحيوانات الأليفة هو تجنب التعرض. 

يمكن أن يؤدي التعرض المستمر للمهيجات المنزلية إلى تفاقم أعراض الحساسية وزيادة خطر الإصابة بالربو. حتى المستويات المنخفضة من مسببات الحساسية الحيوانية يمكن أن تؤدي إلى أعراض الحساسية، لذا فإن العلاج الأكثر فعالية هو تجنب الحيوانات المسببة للحساسية. 

قد يكون التخلص من حيوانك الأليف أمرًا صعبًا إذا أصيب أحد أفراد الأسرة بالحساسية. لذلك، قد ترغب في إجراء اختبار وخز أو فحص دم للتحقق مما إذا كنت قد أنتجت أجسامًا مضادة للحساسية لكلبك أو قطتك أو حصانك، دون أن يكون لديك أي أعراض للحساسية. إذا كنت قد طورت مثل هذه الأجسام المضادة، فلن تكون بالضرورة مصابًا بالحساسية، ولكن من المقرر أن تصبح كذلك في المستقبل. يمكنك إجراء اختبارالدم  من خلال أخصائي الحساسية.

كيفية تقليل التعرض

إذا كنت تعاني من حساسية، يجب عليك أولاً وقبل كل شيء تجنب الحصول على حيوان أليف. إذا كنت تعاني من الحساسية واخترت العيش مع الحيوان على الرغم من الحساسية، فإليك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل تعرضك للمهيجات:  

يعلق الشعر الحيواني والمهيجات الأخرى على الأسطح ويلتصق بالمنسوجات. لذلك ينصح بالكنس والغسيل المتكرر.
تجنب الاتصال المباشر مع حيوانك الأليف.

لا تضع حيوانك الأليف في غرفة النوم أو على الأريكة. يجب أن يكون لدى صديقك ذو الأربعة أرجل مساحة دائمة خاصة به، ويفضل الإقامة في منطقة محدودة من المنزل.
اغسل يديك إذا لامست الحيوان.   
زيارة الطبيب الدورية

يمكن أن تحدث مسببات الحساسية الحيوانية في كل مكان لأن الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالحيوان يحملون مسببات الحساسية في الملابس والشعر. وهذا يشمل أيضًا الأماكن التي نقيم فيها مثل المدارس وأماكن العمل. ينصح مرضى الحساسية باستخدام أدوية الحساسية، طالما أنهم معرضون لمسببات الحساسية التي لا يمكنهم تحملها. 

يمكن أن تتطور الحساسية غير المعالجة إلى الربو بمرور الوقت. لذلك من المهم إجراء التشخيص الصحيح مع الطبيب ووصف العلاج المناسب.

أصبح علاج الحساسية أكثر فعالية في السنوات الأخيرة، وهناك مساعدة جيدة يمكن الحصول عليها.  

كلمات مفتاحية: