-->

إجراءات طبية يجب إجراؤها بانتظام إذا كان عمرك 50 عامًا

أهم الفحوصات ما بعد سن الخمسين 

  
50 سنة نوع من "الخط الأحمر" لصحة المرأة. العمليات التي تحدث في هذا الوقت في أجسامهن تجعلها أكثر عرضة للأمراض الخطيرة. يعتمد مقدار الاهتمام الذي نوليه لرفاهنا في الوقت الحالي على ما إذا كنا سنكون قادرين على الحفاظ على بهجتنا وطاقتنا وجمالنا لعدة عقود. إليك بعض الإجراءات الطبية التي يجب أن تخضعي لها بالتأكيد بعد فترة وجيزة من بلوغك الخمسين، للتأكد من أن صحتك على ما يرام والحفاظ عليها في حالة ممتازة لسنوات عديدة قادمة.

إجراءات طبية يجب إجراؤها بانتظام إذا كان عمرك 50 عامًا

الموجات فوق الصوتية للقلب (الإيكو)

 ‬‎
عندما نمر بانقطاع الطمث، لا يكون نظامنا التناسلي ضعيفًا فحسب: فالهرمونات الأنثوية المحددة، التي تنخفض مستوياتها بشكل حاد خلال هذا الوقت، تدعم القلب والأوعية الدموية. والآن ، بعد أن فقدنا حمايتنا الطبيعية، يحتاج أهم جهاز لدينا إلى اهتمام خاص وربما المساعدة. قم بالتسجيل للحصول على الموجات فوق الصوتية للقلب وللتشاور مع طبيب القلب، راقبي ضغط الدم، ومعدل النبض ومستويات الكوليسترول، ولا تنسي زيارة طبيب القلب مرة واحدة في السنة، حتى إذا كنت تشعرين بصحة جيدة.

معلومات عن فحص الثدي بالأشعة (الماموجرام)


بعد 50 عامًا، يوصي الأطباء بإجراء هذا الإجراء كل عامين. ما لم تكن بالطبع غير معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي (في هذه الحالة، على الأرجح، أوصى طبيبك بإجراء هذا الإجراء في وقت سابق). إذا كان التصوير الشعاعي للثدي غير ممكن لأي سبب من الأسباب، يجب إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للثدي وتأكد من استشارة طبيب الثدي.

الموجات فوق الصوتية لأعضاء الحوض


بعد المرور بسن اليأس، يزداد خطر الإصابة بأورام خطيرة في أعضاء الجهاز التناسلي بشكل ملحوظ. نأمل أن يتم فحصك بانتظام من قبل طبيب أمراض النساء والحصول على جميع المسحات اللازمة للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم. الموجات فوق الصوتية لأعضاء الحوض هي فرصة إضافية للتأكد من أن كل شيء على ما يرام وأن صحتك لا تهدد أي شيء.

تنظير القولون


 بعد 50 عامًا، من المهم أن تذهبي مرة واحدة على الأقل لتقييم خطر الإصابة بسرطان القولون.  إذا كنت تدخنين كثيرًا وتشربي الكحول بانتظام ، إذا كنت تعاني من مرض كرون أو لديك التهاب الأمعاء ، فيجب عليك إجراء هذا الفحص في أقرب وقت ممكن ومن وقت لآخر.

تصوير العظام، تصوير العظام بالنظائر المشعة


سيساعد هذا الإجراء في تحديد ما إذا كان لديك خطر الإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام هشة بشكل خاص. هذا مهم لأنه سيساعدك على فهم التدابير التي يجب اتخاذها للحفاظ على قوة العظام ومنع الكسور التي قد تشكل خطرًا صحيًا متزايدًا مع تقدم العمر.


كلمات مفتاحية: