-->

الجنف: ميلان جانبي العمود الفقري: الأسباب التشخيص وعلاج

 الجنف: ميلان جانبي العمود الفقري: الأسباب التشخيص  وعلاج


هل الجنف خطير 

الجنف هو انحناء العمود الفقري ويتميز بانحراف جانبي العمود الفقري من الوضع الصحيح  على شكل حرف S.  علاج الجنف هو إجراء طويل ومعقد إلى حد ما، والذي يتضمن استخدام مختلف مصححات الوضعية، وتنفيذ تمارين خاصة، وإجراءات العلاج الطبيعي وغيرها من التدابير.

اسباب ميلان جانبي العمود الفقري

يمكن أن يتطور الجنف لعدة أسباب:

•  صدمة عند الولادة والأمراض الخلقية للعمود الفقري 
•  الأمراض المختلفة مثل الكساح، شلل الأطفال،التهاب العظام، هشاشة العظام، الشلل الدماغي، وأمراض الأنسجة الضامة. 
•  كرسي غير مريح، خاصة عندما يقضي الشخص معظم وقت عمله على الطاولة  
•  الخمول البدني  
•  إصابات عظام الحوض والاطراف السفلية 

علامات الجنف وأعراضه 

الأعراض الرئيسية للجنف والتي ستساعد في تشخيص المرض في الوقت المناسب هي:

•  تغير في المشي 
•  مشكل في الكتفين والانحناء للعمود الفقري 
• الإحساس المؤلم في الظهر والصداع المتكرر 
• اضطراب عمل الجهاز القلبي الوعائي الهضمي

طرق تشخيص انحراف العمود الفقري أو الجنف

لا يمكن تحديد كيفية إصلاح الجنف إلا من قبل الطبيب بعد إجراء فحص خارجي، وتوضيح صورة المرض والتشخيص باستخدام التقنيات والأدوات الحديثة - التصوير بالرنين المغناطيسي، وتنظير الفلور. لا ينصح بالتطبيب الذاتي بدون تشخيص أولي، حيث لا يمكن تحقيق نتيجة إيجابية إلا مع الاختيار الصحيح لمصحح الوضع ومجموعة من التمارين، والتي يمكن تغيير شدتها أثناء تصحيح الجنف.

الخيارات العلاجية للجنف 

هناك  طرق لعلاج الجنف:

1.العلاج الاولي بما في ذلك التدليك والعلاج اليدوي وتمارين العلاج الطبيعي. نتيجة لهذه التدابير العلاجية ، يتم تعزيز العضلات والأنسجة الضامة للعمود الفقري، وتقل شدة الجنف.

•  تقوية العضلات وتحفيز نشاطها:

 يجب تكييف التمارين مع القدرات البدنية لمريض معين والتي لا يمكن القيام بها بشكل صحيح إلا من قبل مدرب العلاج الطبيعي. لزيادة فعالية التدريب يمكنك استخدام محاكيات خاصة لتقوية مجموعات عضلية معينة في الظهر، باستثناء الحمل المحوري على العمود الفقري. في بعض الحالات،  ينصح الأطباء بتحرير الطفل تمامًا من ممارسة الرياضة، ولكن الأبحاث الحديثة تشير إلى أنه يمكنك ممارسة الرياضة ، ما عليك سوى تقليل الحمل واستبعاد تلك الرياضات المرتبطة بالأحمال الرأسية المستمرة على العمود الفقري أو مع خطر الإصابة المباشرة.

• استخدام مصححات الوضعية المرنة ذات الصلابة المختلفة، والتي تضمن الوضع الصحيح للعمود الفقري وتساهم في تطوير الصورة النمطية للوضعية الصحيحة.

2. العلاج التاني
يستخدم التدخل الجراحي عندما يكون العلاج الاولي غير فعالة.

الوقاية من الجنف

تكون الوقاية من الجنف بالتدابير التالية:

• التغذية السليمة، باستثناء استخدام الوجبات السريعة ، وكمية كبيرة من الأطعمة الدهنية والحلوة.
• الحركة النشطة المستمرة - المشي، السباحة، الرياضة لمدة خمس دقائق، خاصة مع نمط حياة غير مستقر.
• فراش نوم صحيح  توفير أقصى قدر من الاسترخاء العضلي والراحة الجيدة 
• المعدات المناسبة لمكان العمل وخاصة الكرسي  حيت تكون العظام  في وضع جيد. وجود مسند الرأس لخلق وضع مريح.


كلمات مفتاحية: